» اخبار القطيف

دارين أرهقتها الانهيارات الأرضية وتساقط أعمدة الإنارة القديمة
14/02/2010م - 4:31 ص



يواجه أهالي بلدة دارين بجزيرة تاروت في محافظة القطيف جملة من المشكلات خاصة تلك المتعلقة بالانهيارت الأرضية

و التي شكلت معضلة عجزت الجهات المعنية عن حلها منذ سنوات ،ناهيك عن المنازل الآيلة للسقوط التي تهدد المارة والمنازل القريبة منها وافتقار سور المقبرة ودورة المياه العامة الوحيدة في البلدية الى صيانة وتأهيل وإغلاق دورات المياه على كورنيش دارين وسقوط أعمدة إنارة وغيرها.
وقال أحمد سعود العواد: إن سقوط أعمدة الإنارة القديمة بدارين متواصل لتجاهل الجهات المعنية أعمال الصيانة لها مشيرا إلى أن غالبية الأعمدة صناديقها مفتوحة وأسلاكها مكشوفة .
وطالب بصيانة دورية لأعمال أعمدة الكهرباء وتبديل التالف منها مستذكرا وفاة طفل قبل عامين صعقا بالكهرباء .
وقال راشد محمد العسكر :إن مشكلة الانهيارات الأرضية مشكلة دائمة ولم تجد البلدية أو مصلحة المياه حلا لها منذ سنوات منوها الى قيام الجهات ذات العلاقة عبر لجانها بتفقد مواقع الانهيارات ،وتبين ان شبكة المياه والصرف الصحي القديمة- التي أنشأتها وزارة الزراعة آنذاك لم يتم عمل صيانة لها -السبب بالإنهيارات وأدت إلى تشققات بجدران منازل .
واشار مبارك احمد الدلهان الى سور المقبرة وحاجته الى إعادة تأهيل منوها الى وجود مشروع بذلك ولم يجرِ تنفيذه .
و لفت الدلهان إلى معاناة أصحاب المنازل القريبة من البيوت الآيلة للسقوط التي تشكل خطرا على المارة والمنازل المجاورة .
ويطالب محمد العواد الجهات المسؤولة عن قلعة دارين -التي سويت بالأرض ولم يتبق منها سوى أطلال -الالتفات اليها،مهيبا بالهيئة العليا للسياحة تنفيذ مشروع لترميم الموقع الأثري الذي في طريقه للاندثار.
وأشار محمد عبد الرزاق الهارون الى عبث فئات بالمرافق العامة على كورنيش دارين وتدمير الإنارة والمقاعد منوها الى عدم توافر دورة مياه بديلة عن المغلقة بحجة افتقارها للكهرباء