» «أمل الدمام»: زيارة المرضى النفسيين مقتصرة على أقارب الدرجة الأولى  » «الضمان الصحي» : إيقاف خدمات المنشآت غير الملتزمة بالتأمين على السعوديين  » سعوديون ونفخر بقيادتنا  » في ذكرى البيعة الرابعة أهالي محافظة القطيف : نجدد بيعتنا على السمع والطاعة  » الفنان النمر يجسد شخصية ولي العهد بلوحة فنية  » قيادة تحقق طموح الشعب  » مسؤولو وأهالي القطيف: الملك سلمان وضع الوطن والمواطن نصب عينيه  » الصحة: السجن والغرامة عقوبة مخالفي الاشتراطات الصحية  » وزير التعليم يعزي ذوي الطالبة زهراء المرهون  » "التعليم" تفتح الخدمات الإلكترونية لمرشحي السنة الـ13.. الأحد  
 

  

صحيفة مكة الالكترونية - 12/10/2018م - 7:18 ص | مرات القراءة: 221


وقع وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي مع وزير القوى العاملة والهجرة في إندونيسيا محمد ذاكري اليوم في العاصمة جاكرتا،

 اتفاقية تعاون لإعادة استقدام العمالة المنزلية الإندونيسية للعمل في المملكة، وذلك في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في المجال العمالي وتوظيف العمالة المنزلية، بما يسهم في تنويع مصادر الاستقدام.

وبموجب الاتفاقية، سيكون الاستقدام في مهن منزلية عدة.

وعلى هامش الاتفاقية المبرمة بين البلدين، أطلقت الوزارتان مشروع نظام القناة الواحدة لتوظيف العمالة الإندونيسية، الذي يعد نظاما الكترونيا موحدا ومتفقا عليه من الطرفين.

وقال الراجحي "إن المملكة ترتبط بعلاقات وثيقة مع جمهورية إندونيسيا الشقيقة، ومن هذا المنطلق، نؤكد أهمية التعاون والتنسيق في تعزيز المصالح الثنائية للبلدين الشقيقين".

وأكد أن مستقبل العلاقات العمالية بين البلدين يعد واعدا لاستناده على أسس متينة، متطلعا إلى تطوير تلك العلاقة من خلال بذل المزيد من الجهود والتنسيق.

ولفت إلى أن توقيع مشروع إعادة استقدام العمالة الإندونيسية نتاج ثمرة العلاقات المتميزة بين البلدين، حيث يأتي في إطار حماية الحقوق وتنظيم العلاقات العمالية بين العاملين وأصحاب العمل وفق القوانين والأنظمة والتشريعات لكلا البلدين، وبما يتوافق مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، كما أنه يعد أيضا خطوة فعالة في استمرار التعاون الثنائي بين البلدين في شتى مجالات العمل.

ما هي أبرز مزايا النظام الموحد؟

- تسهيل وتسريع إجراءات استقدام العمالة المنزلية

- الحفاظ على حقوق الأطراف المتعاقدة



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات