» القتل حداً وتعزيراً بعددٍ من الجناة قتلوا 5 وافدين بالمنطقة الشرقية  » مخططات أم الحمام بلا «صرف».. و«المياه»: شبكة جديدة قريبا  » 25000 .. متى يتوظفون؟  » الشرقية ثاني مناطق المملكة كأدنى نسبة بطالة  » منع البيع العشوائي بتاروت  » الروائية البحراني: نشأتي بالدمام أثرت في تركيبتي الأدبية والثقافية  » 30 دقيقة مهلة «بصمة الحضور» لموظفي التعليم.. التأخير بأثر رجعي  » تفاصيل «نظام التعويض» المقترح في الشورى  » التعليم تتيح إيفاد موظفيها للعمل في الملحقيات الثقافية  » تصنيف موديز للسعودية: اقتصاد متين ونمو مستدام  
 

  

صحيفة الوطن - 12/10/2018م - 1:08 ص | مرات القراءة: 141


حددت وزارة الصحة 8 حلول مقترحة لمواجهة 4 تحديات رصدت خلال عام 2017، تواجه قدرتها على تسهيل الحصول على الخدمات الصحية.

وأوردت الوزارة في تقريرها السنوي الأخير 4 تحديات أساسية تعترض تسهيل الحصول على الخدمات الصحية تمثلت في:

1ـ التوسع في الطاقة الاستيعابية الإجمالية لأسرة المستشفيات والطواقم الطبية.
2ـ التوزيع الجغرافي المناسب بين مقدمي الرعاية الصحية.
3ـ الوصول في الوقت المناسب إلى الخدمات.
4ـ القدرة على تحمل تكاليف الرعاية الصحية.

المقترحات
وضعت الوزارة 8 مقترحات لمواجهة التحديات وحلها، وهي:

1 - التوسع في خدمات الرعاية الصحية الممتدة والتأهيل الطبي والرعاية المديدة ومراكز إيواء المرضى النفسيين والرعاية الصحية المنزلية:
وذلك من خلال توفير الخدمات الصحية الممتدة من خلال زيادة عدد أسرة التنويم في التأهيل الطبي والرعاية المديدة، وتوفير دور الإيواء للمرضى النفسيين المرفوضين من ذويهم، أو ليس لهم مأوى أو أسر تأويهم، وتتضمن الخدمات النفسية والصحية والاجتماعية الشاملة لتغطي احتياجاتهم، إضافة إلى التأهيل النفسي والترفيه، وزيادة أعداد المرضى المستفيدين من الخدمات المقدمة من قبل الصحية المنزلية من خلال تغيير معايير القبول لتصبح أكثر مرونة، وزيادة المسافة المقررة لعمل الفرق الطبية ومجالات الخدمة من قبل فرق إضافية مؤهلة لأداء هذه المهمة.

2 - تخطيط القوى العاملة بالقطاع الصحي:
ذلك بتحديد الاحتياج من الموارد للقطاع الصحي بالمملكة، يشمل ذلك القوى العاملة، الخدمات، والمرافق، باستخدام آليات تخطيط منهجي، وأدوات تنبؤ علمية مبنية على المدخلات التي تسهم بشكل رئيس في تشكيل الصورة المستقبلية للصحة عام 2030.

3 - إستراتيجية المشاركة المجتمعية للترغيب ببعض المهن الصحية:
وذلك للنهوض بقيمة بعض المهن الصحية بما فيها المهن الطبية المساندة والمساعدة والتي يركز عليها القطاع الصحي، من خلال مشروع وطني ممتد يعتمد على إشراك المجتمع لزيادة الجاذبية لهذه المهن، وإيجاد برامج الإرشاد والتثقيف وحملات مجتمعية موسعة، وحملات تثقيفية متنوعة، وبرامج تحفيزية للتطوع بالمهن الصحية، وبرامج جوائز المهن الصحية السنوية للمتميزين مهنيا، وهذا سيسهم في زيادة المتقدمين للجامعات والمعاهد وبالتالي تحولهم لسوق العمل.
 
4 - إصلاح وإعادة هيكلة خدمات الرعاية الصحية الأولية:
ويتم هذا بتطوير الرعاية الصحية الأولية في أنحاء المملكة بتوفير مرافق صحية أفضل من خلال إنشاء وتطوير البنية التحتية لمراكز الرعاية الصحية الأولية وبتجهيزات حديثة ومتطورة وتمكينها من خلال نماذج قوى عاملة أفضل، واستخدام البيانات والتقنية وتغطية شاملة ومتكاملة بالخدمات الصحية والوصول إلى جميع المناطق النائية والطرفية من خلال برنامج العيادات المتنقلة.

5 - تهيئة المرافق الصحية في جميع القطاعات وإنشاء أجنحة تنويم وعيادات لاستقبال المرضى النفسيين، والتوسع في إنشاء مراكز اضطرابات النمو والسلوك:
ويتم هذا بتهيئة المستشفيات الحكومية والخاصة لإنشاء وافتتاح أجنحة تنويم للمرضى النفسيين في المستشفيات ذات السعة السريرية الكبيرة (أكثر من 100 سرير) وعيادات نفسية تشمل فريق طب نفسي متكامل في المستشفيات ذات السعة السريرية 100 سرير وأقل، وإنشاء وتشغيل مراكز خاصة باضطرابات النمو والسلوك في الرياض وجدة والدمام وجازان ونجران والحدود الشمالية والقصيم وعسير، وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في تلك المراكز.

6 - إنشاء وتفعيل عيادات تغذية:
وذلك بتسهيل حصول أفراد المجتمع على الخدمات الصحية في مجال التغذية، وتطوير الرعاية التغذوية في أنحاء البلاد للحد من أمراض سوء التغذية الخاصة بالنحافة أو الأمراض ذات العالقة بالتغذية كالسمنة والسكري، وذلك عن طريق إنشاء وتفعيل عيادات للتغذية بمراكز الرعاية الصحية الأولية المرجعية والبالغ عددها 350 مركزا صحيا أوليا مرجعيا بمناطق ومحافظات المملكة.

7 - تحسين أداء مراكز الرعاية الصحية الأولية:
وهذا بتحسين خدمات الرعاية الأولية لرفع كفاءة الأداء في 1000 مركز صحي حتى نهاية عام 2022 من خلال العمل على محاور الإحالات غير الملائمة إلى المستشفيات، وزيادة عدد المرضى المسجلين في المراكز الصحية في نطاق الخدمة، وزيادة نسبة التغطية للتطعيمات، والتشخيص والتداوي وفق الطب المبني على البراهين، وزيادة رضا المراجعين، وزيادة رضا الموظفين.

8 - تحسين أداء المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة:
وذلك من خلال تحسين أداء المستشفيات والمراكز المتخصصة في تقديم الخدمات العلاجية وفق معايير إقليمية وعالمية، والحصول على الاستشارات الطبية التخصصية معتمدة على المعايير المحددة، وتحسين الإجراءات ووضع مؤشرات أداء لتحديد وقياس المستهدفات، وتطوير مهارات الكوادر لرفع مستوى الإنتاجية، وسيشمل البرنامج أقسام الطوارئ، التنويم، العيادات الخارجية، المختبرات، العمليات، العناية المركزة، والأشعة، إضافة إلى المراكز المتخصصة كمراكز القلب، الأورام، السكر، والعيون، الكلى. 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات