» «أمل الدمام»: زيارة المرضى النفسيين مقتصرة على أقارب الدرجة الأولى  » «الضمان الصحي» : إيقاف خدمات المنشآت غير الملتزمة بالتأمين على السعوديين  » سعوديون ونفخر بقيادتنا  » في ذكرى البيعة الرابعة أهالي محافظة القطيف : نجدد بيعتنا على السمع والطاعة  » الفنان النمر يجسد شخصية ولي العهد بلوحة فنية  » قيادة تحقق طموح الشعب  » مسؤولو وأهالي القطيف: الملك سلمان وضع الوطن والمواطن نصب عينيه  » الصحة: السجن والغرامة عقوبة مخالفي الاشتراطات الصحية  » وزير التعليم يعزي ذوي الطالبة زهراء المرهون  » "التعليم" تفتح الخدمات الإلكترونية لمرشحي السنة الـ13.. الأحد  
 

  

صحيفة عاجل الالكترونية - 11/10/2018م - 8:21 ص | مرات القراءة: 660


مفارقة شهدتها ابتدائية تحفيظ بتعليم شقراء، في أول أيام أسبوع "رفق" الذي نظّمته وزارة التعليم لمكافحة العنف، إذ أصدرت قائدة المدرسة،

إعلانًا يتضمن 3 عقوبات بحق "طفلة"، تدرس في الصفوف الدنيا، تضمّنت فصلها والحسم من السلوك والمواظبة، وإلزامها بلبس القبعة طيلة الدراسة، بعد أن لاحظت أن شعر الطفلة تم قصه، ما أدّى لاستياء واسع في الأوساط التعليمية والمجتمعية، مطالبين بإجراء حاسم من الجهات المختصة بحماية الطفل.

وتفصيلًا؛ قامت قائدة إحدى ابتدائيات التحفيظ بتعليم شقراء في أول أيام أسبوع (رفق) بجولة تفقدية في المدرسة، وخلال مرورها على فصول المدرسة، وجدت أن إحدى الطالبات في الصفوف الدنيا قد قامت بقص شعرها، فوبّختها على ذلك أمام الطالبات، مع أنها طفلة صغيرة لا دخل لها في قص شعرها، ثم أخبرتها أنها مفصولة وملزمة بلبس القبعة طيلة الدراسة، إضافة للحسم عليها من السلوك والمواظبة، وذلك بسبب قصها لشعرها، وعلى الفور أجهشت الطفلة بالبكاء أمام زميلاتها.

ولم تكتف قائدة المدرسة بهذا الفعل، بل قامت بالتشهير بالطالبة أمام منسوبات المدرسة وزائراتها، حيث قامت بوضع العقاب في لوحة الإعلان بالمدرسة مدونة فيه ما يلي:
  إعلان:
١: - فصل الطالبة [ وذكرت اسمها كاملًا] يوم الأربعاء يومًا واحدًا؛ لأنها من الصفوف الدنيا، وذلك لقص شعرها.
٢ - خصم من السلوك والمواظبة.
٣ - إلزامها بلبس القبعة طوال أيام الدراسة".

وعد تربويون أن العقاب كان قاسيًا على طفلة تدرس في الصفوف الدنيا، وهوما تسبب في استياء المجتمع والهيئة التعليمية، مؤكدين أن التصرف والتشهير لا يليق بالبيئة التربوية، لاسيما أن العقاب صدر من أكبر مسؤولة في المدرسة ضد طفلة لاحول لها في التصرف الذي عوقبت لأجله.

وبيّن خبراء بالتربية، أنه من المفترض بالمديرة التفاهم مع أهل الطفلة، لاسيما أن والدها ووالدتها يعملان في المدرسة، إضافة إلى أن قص الشعر لا يمكن أن تقوم به الطالبة من تلقاء نفسها بدون تدخل من أهلها، فالطالبة طفلة صغيرة لم تبلغ سن التكليف بعد".

وتساءل مواطنون عن الذنب الذي اقترفته تلك الطفلة الصغيرة، ليصدر في حقها هذا العقاب، وهذا التشهير أمام الجميع، قائلين: في أي نظام يعدّ قص الشعر مخالفة تستحق الفصل والحسم والإلزام بلبس القبعة طيلة الدراسة؟؟!! وعلى أي مستند تم إصدار القرار؟

وأضافوا: لو سلّمنا بأن قص الشعر مخالفة، فلماذا لم تسلك المديرة الأساليب التربوية، كالتنبيه الانفرادي الشفوي، وإذا تكرر التصرف يتكرر التنبيه الشفوي، ثم التنبيه التحريري، ثم تبليغ ولي الأمر كما تنصّ الأنظمة واللوائح".

وتابعوا: "هذا التصرف القاسي من المديرة وافق أسبوع (رفق) الذي تنظمه وزارة التعليم في جميع المدارس للتوعية بأهمية الرفق ونبذ العنف، وإننا لنستغرب؛ هل هذا التصرف يتناسب مع العملية التربوية، فضلًا على أن يتناسب مع أسبوع التوعية بالرفق ونبذ العنف".

وفي نفس الصدد، ذكرت مصادر مطلعة أن القضية تحظى بمتابعة مدير التعليم بشقراء، إذ أكدت أنه وجه بإيقاف العقوبة التي أصدرتها قائدة المدرسة في حق الطفلة، كما وجّه بالتحقيق في القضية.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لتعليم شقراء علي العطاس، لـ"عاجل"، أن مدير التعليم احتوى الموضوع منذ أول يوم، دون إيضاحات أخرى، واعدًا بتفاصيل أكثر في اليوم التالي، إلا أن ذلك لم يحدث، مع حفظ حقهم في الرد لاحقًا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات