» القتل حداً وتعزيراً بعددٍ من الجناة قتلوا 5 وافدين بالمنطقة الشرقية  » مخططات أم الحمام بلا «صرف».. و«المياه»: شبكة جديدة قريبا  » 25000 .. متى يتوظفون؟  » الشرقية ثاني مناطق المملكة كأدنى نسبة بطالة  » منع البيع العشوائي بتاروت  » الروائية البحراني: نشأتي بالدمام أثرت في تركيبتي الأدبية والثقافية  » 30 دقيقة مهلة «بصمة الحضور» لموظفي التعليم.. التأخير بأثر رجعي  » تفاصيل «نظام التعويض» المقترح في الشورى  » التعليم تتيح إيفاد موظفيها للعمل في الملحقيات الثقافية  » تصنيف موديز للسعودية: اقتصاد متين ونمو مستدام  
 

  

صحيفة عكاظ - 10/10/2018م - 8:07 ص | مرات القراءة: 245


اتهمت عائلة المواطنة «نداء سلمان المبارك» طاقما طبيا في مستشفى البرج الطبي بالتسبب في وفاتها، بعد إهمال العناية بها طبيا أثناء تنويمها بالمستشفى.

 وقال علي الناصر، ابن أخت الراحلة، إن خالته دخلت البرج الطبي الثلاثاء الماضي لإجراء جراحة في المرارة؛ إذ ظلت تعاني من بعض الحصيات، وشكت من آلام حادة بعد خروجها من المستشفى في اليوم التالي، ما استدعى نقلها بالإسعاف إلى المستشفى مساء الخميس.

وأضاف أن المريضة واجهت إهمالا وتباطؤا في العلاج والمتابعة، واتضح بعد ٨ ساعات وجود سوائل إثر العملية وأن الطاقم الطبي لم يعقم موضع الجراحة طبقا لأقواله، ما استدعى تدخلا فوريا لتفادي التسمم. ووجه الناصر أصابع الاتهام إلى الطاقم الطبي المعالج. مؤكدا أن جميع النداءات من العائلة بسرعة توفير العلاج راحت صدى الرياح، إذ سارت الأمور على خلاف رغبة الأسرة. وأشار إلى أن التراخي في تقديم العناية الطبية اللازمة عجل بوفاتها.. «رحلت خالتي وخلفت وراءها أسرة مكلومة وأيتاما أصغرهم في التاسعة».

من جانبه، طالب عبدالله الناصر قريب العائلة إدارة مجمع الدمام الطبي بمحاسبة ومعاقبة المسؤول عما حدث لنداء ووفاتها مساء السبت نتيجة إهمال طبي. وقال، «أرواح البشر ليست لعبة بيد موظفين مهملين».

في المقابل، أوضح نائب رئيس الاتصال المؤسسي بالمجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية محمد المقيبل، أن فريق إدارة الأزمات بالمجمع عقد اجتماعا لتوضيح حالة المواطنة نداء البالغة من العمر 50 عاما والتي تم تنويمها في 27/‏09/‏2018 بتشخيص التهاب حاد في المرارة، وتم تقييم حالة المريضة وإعطاؤها ما يلزم لتجهيزها للعمليات وخضعت لاستئصال مرارة في 30/‏09/‏2018م وظل وضعها الصحي مستقرا فتقرر مغادرتها للمنزل في 02/‏10/‏2018م.

وأضاف المقيبل أنه بعد خروجها بيومين شكت المريضة من زيادة في آلام البطن، وتم نقلها عن طريق الهلال الأحمر الأحمر إلى مجمع الدمام الطبي، وخضعت إلى تقييم الحالة بواسطة أطباء الجراحة العامة، ولأشعة سينية وتحاليل شاملة وجاءت النتائج بمعدل مقبول ومستقر، غير أن الأشعة أظهرت تجمع سوائل في منطقة العملية فتقرر تنويمها في البرج الطبي.

وفي اليوم التالي (الجمعة 05/‏10/‏2018) تم عمل أشعة مقطعية للبطن وتبين وجود التهاب في الغشاء البريتوني للبطن وتجمع سوائل، وتقرر إزالته عن طريق الأشعة التدخلية. وبدأ الوضع الصحي للمريضة في التدهور، هبوط في معدل الأوكسجين في الدم وانخفاض ضغط الدم مع تسارع في ضربات القلب، ما استدعى استخدام أجهزة التنفس الصناعي. وأعرب المقيبل عن أسفه لتدهور الحالة الصحية للمريضة ما أدى إلى توقف القلب، واستدعى ذلك إجراء محاولات عدة في الإنعاش القلبي والرئوي لم تكلل بالنجاح.

وأوضح رئيس الاتصال المؤسسي بالمجمع أنه تم تحديد أسباب الوفاة بوجود تسرطن في الجهاز الصفراوي (سرطان متقدم بالمرارة).

وثبت ذلك بالتحليل النسيجي بعد استئصال المرارة بالإضافة إلى وجود جلطة رئوية. مشددا على أنه تم تشكيل لجنة تحقيق طبية متخصصة للوقوف على الإجراءات التي تمت لعلاج المتوفاة وسيتم تطبيق العقوبة على المتسببين، إذا أثبتت التحقيقات وجود إهمال أو تقصير وستعلن النتائج فورا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات