» «أمل الدمام»: زيارة المرضى النفسيين مقتصرة على أقارب الدرجة الأولى  » «الضمان الصحي» : إيقاف خدمات المنشآت غير الملتزمة بالتأمين على السعوديين  » سعوديون ونفخر بقيادتنا  » في ذكرى البيعة الرابعة أهالي محافظة القطيف : نجدد بيعتنا على السمع والطاعة  » الفنان النمر يجسد شخصية ولي العهد بلوحة فنية  » قيادة تحقق طموح الشعب  » مسؤولو وأهالي القطيف: الملك سلمان وضع الوطن والمواطن نصب عينيه  » الصحة: السجن والغرامة عقوبة مخالفي الاشتراطات الصحية  » وزير التعليم يعزي ذوي الطالبة زهراء المرهون  » "التعليم" تفتح الخدمات الإلكترونية لمرشحي السنة الـ13.. الأحد  
 

  

صحيفة اليوم - جعفر الصفار - 05/10/2018م - 7:11 ص | مرات القراءة: 249


شدد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط، على اهمية القيادة في إنجاح العملية التعليمية والإدارية

بالمدارس؛ وتستطيع المدرسة من خلالها تحقيق أهدافها المنشودة بكل فعالية.

وقال خلال «اللقاء التربوي مع مدير المكتب ومساعديه» الذي نظمته شعبة القيادة المدرسية بالمكتب أمس الاول في احدى المدارس الاهلية بتاروت: ننظر لقادة المدارس بأنهم مبادرون ومحفزون، وشركاء في العملية التعليمية، ونطالبهم بالتركيز على الانضباط المدرسي ورفع مستوى التحصيل الدراسي لتحقيق التميز، مثنيا على جهودهم التي أدت إلى نجاح انطلاق العام الدراسي.

وتناول مقومات نجاح الأمم والحضارات، التي ترتكز على التعليم، مشيرا إلى أن أداءنا التعليمي يتطلب نموا واستمرارية وتطويرا، لافتا إلى أهمية استثمار المواهب والطاقات المدرسية، واستثارة العقول، بغية تحقيق النمو وإنجاز النجاحات.

واستعرض صلاحيات قائد المدرسة التي يتعين استثمارها، وتفعيل بنودها، مشيرا إلى أهمية تحقيق المبادرات النوعية في المدارس، وأهمية قياس مستوى الطلاب، لتحقيق نتائج مميزة. متناولا ضرورة رفع الكفاءات الأدائية لدى المعلمين، عن طريق إلحاقهم بالبرامج التدريبية النهارية والمسائية، وشدد على أهمية التكامل بين قادة المدارس والمكتب، مبينا أنه لا بد لقائد المدرسة أن يتحلى بالذكاء المهني.

وتطرق رئيس لجنة التميز المشرف التربوي علي الغامدي الى الخطة العامة للجنة التميز بمكتب التعليم بمحافظة القطيف للعام الدراسي الحالي، فيما تناول المساعد التعليمي علي الشهري، التحديات التي تواجه قادة المدارس، واستعرض المساعد المدرسي عبدالله القرني تكليفات المعلمين لسد الاحتياج، مؤكدا أهمية انتظام الدراسة وإدخال الجداول الدراسية في نظام نور وتنفيذ المسح الإلكتروني.

وتحدث رئيس وحدة نشاط الطلاب خالد السعود عن دور رائد النشاط الطلابي ومتابعة أعماله، بهدف تكامل العمل، وتوفير الميزانية الخاصة به لتحقيق الأهداف، بينما استعرض أخصائي التقويم أحمد الغوينم، منظومة قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي، وقدم المدرب بمعهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية أحمد آل ربيع «تفعيل تطبيقات القيادة التحويلية، كمدخل للتغيير والتطوير في البيئة المدرسية».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات