» «بدل السكن» يدفع طبيبات لاتهام «الصحة» بـ«التمييز الجندري»!  » «عمل القطيف» يدافع عن «نطاقات»: رفع التوطين إلى %17  » السعوديات المعاقات أكثر إصابة بالاكتئاب من الرجال  » إلزام مواطن بسداد مخالفات مرورية تورط فيها بسيارة مكفوله  » مشروع تطوير وسط العوامية.. الافتتاح قريباً  » بعد إزالة الكاميرات.. كتابات عشوائية تشوه «جداريات» واجهة الدمام البحرية  » افتتاح أول معهد لتعليم الموسيقى في الرياض  » هذه الساعة المباركة !  » «الصحة»: يحق لـ«الحامل» التوقيع والموافقة حال الولادة.. ولا يلزم توقيع ولي الأمر  » منير الحجي: الفن المفاهيمي فوضى وعبث لإقناع المتلقي برقي الفنان  
 

  

صحيفة الوطن - 23/09/2018م - 1:24 ص | مرات القراءة: 468


كشفت إحصائية صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء أن 26.3 % من المواطنين يعانون من مشاكل تتعلق بصحة الفم

والأسنان، مبينة أن هذه الأمراض ترتبط بحدوث أمراض أخرى، مثل أمراض القلب والسكري، وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة من خلال مسح تم إجراؤه عام 2017.

 الإناث الأكثر

كشف المسح أن نسبة السكان السعوديين (15 عاما وأكثر) الذين لديهم مشاكل في صحة الفم والأسنان بشكل عام، تبلغ 26.3 % في حين أن النتائج بينت عدم وجود أي فوارق في النسب الخاصة بالذكور والإناث، إذ تبلغ نسبة الذكور نحو 29.5 % فيما تبلغ نسبة الإناث نحو 30.4 %، أما على مستوى الإجمالي فقد بلغت نسبة الذكور 25.5 % مقابل 27.6 % للإناث.

تبوك الأكثر

قالت نتائج المسح أيضا إن أكثر المصابين بمشاكل صحة الفم والأسنان هم المسنون، إذ بلغت نسبتهم
48.7 % وذلك عند فئة 60 عاما فأكثر، فيما بلغت النسبة 19 % عند الفئة العمرية التي تتراوح ما بين 15 و 19 عاما. وعلى مستوى المناطق، فإن أعلاها في مشاكل صحة الفم والأسنان منطقة تبوك بنحو 51.3 %، وأدناها في منطقة جازان بنسبة 13.4 %.

 العلاقة بين صحة الفم وصحة الجسم

قالت وزارة الصحة إنه توجد البكتيريا في الفم ومعظمها غير مؤذٍ، وعادة ما تكون دفاعات الجسم الطبيعية والعناية الصحية الجيدة بالفم، مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميا تجعل هذه البكتيريا تحت السيطرة، ومع ذلك يمكن أن تنمو البكتيريا الضارة في بعض الأحيان

وتخرج عن نطاق السيطرة وتسبب العدوى عن طريق الفم مثل تسوس الأسنان وأمراض اللثة، وبالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية التي تقلل تدفق اللعاب، والتي تخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا في الفم، وتجعل من السهل على البكتيريا دخول مجرى الدم.

وأشارت الوزارة إلى أن التهاب اللثة وتسوس الأسنان يعدان السببين الرئيسيين لفقدان الأسنان، ويحدث تسوس الأسنان نتيجة تحّلل السكر الموجود في الأطعمة المختلفة التي نتناولها، والذي ينتج عنها نوع من الأحماض يعمل على تآكل الطبقة الخارجية للأسنان (المينا) مسببا تسوس الأسنان.

وحسب تقرير منظمة الصحة العالمية عام 2003، فإن مشكلات الفم والأسنان رابع الأمراض المكلفة علاجيًّا في الدول الصناعية، وتزيد المشكلة لدى كبار السن، بسبب جفاف الفم الناتج عن تناول بعض الأدوية.

كما أن هناك عوامل مشتركة بين أمراض الفم والأمراض المزمنة الرئيسة الأربعة كالإصابة بأمراض القلب الوعائية، والسرطان، والأمراض التنفسية المزمنة، والسكري. ومن تلك العوامل اتباع نظام غذائي غير صحي وتعاطي التبغ أو الكحول، فضلاً عن تدني نظافة الفم والأسنان.

الطرق السليمة للعناية بالأسنان

تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يوميا، خصوصا قبل النوم وبعد تناول الطعام

الحفاظ على أدوات تنظيف الأسنان نظيفة، خاصة فرشاة الأسنان

تأكد من تغيير فرشاة الأسنان كل 3 إلى 4 أشهر

 

 استخدم الخيط يوميا لتنظيف المنطقة التي بين السن واللثة

تجنب تعاطي التبغ بكافة أشكاله
 

قم بزيارة منتظمة لطبيب الأسنان كل 6 أشهر

يجب أن يثقف الوالدان ويعتنيا بطبيعية طعام أطفالهما

استخدم معدات الحماية اللازمة لدى ممارسي الرياضة وقائدي المركبات، للحد من مخاطر إصابة الوجه



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات