» الحُب.. أكسجين الروح  » المادة 77.. هل «تُعدم» أم يُكتب لها عمر جديد؟  » المتطلبات المالية والزواج المبكر أبرز أسباب الطلاق  » انخفاض إصابة النخيل بالسوسة الحمراء إلى 0,27 %  » السماح لغير المتزوجة بشراء العقار الممول  » «الغذاء والدواء» تحذر من منتج عسل Gost Honey  » إلى تاروت.. أمير الشرقية ومحافظ القطيف يبرقان معزيين أسرة آل ثنيان  » مدينة سعودية يزرع أهلها طماطم بمذاق الفاكهة..تعرف عليها  » بريطانيا .. النمر ممثل المملكة ضمن القيادات الرياضية الوطنية  » إجازات الوضع والأمومة تفتح تساؤلات "التأمينات"  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 20/09/2018م - 1:20 ص | مرات القراءة: 425


شيعت جموع غفيرة في محافظة الأحساء مساء اليوم جثمان الطفل عبد العزيز مصطفى المسلم المتوفي في حافلة

مدرسية بمدينة سيهات بعد نسيانه فيها وسط حزن شديد على رحيله، ودُفن الطفل في مقبرة الخدود بالهفوف.

وشاركت أسرة السائق الذي نسى الطفل في الحافلة في التشييع بكثافة، وكشف والد الطفل مصطفى المسلم  أنه تنازل عن السائق لوجه الله تعالى،

مشيرا إلى أنه عائلته ووالدة الطفل والجميع سيفتقدون طفلهم، مشيرا إلى أنها إرادة الله في نهاية المطاف، وأن العائلة تبقى لها طفل آخر وهو ريان البالغ من العمر أربعة أعوام، غير أن المؤلم في الأمر أن ريان أصبح من دون أخ الآن.
يشار إلى أن سائق الحافلة أصدرت بيانا شاطرت فيه حزنها أسرة المسلم، داعية لذويه الصبر والسلوان والرحمة والمغفرة للطفل.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات