» أطباء سعوديون على رصيف البطالة..!  » 1806 متبرعين بالخلايا الجذعية في القطيف  » «بدل السكن» يدفع طبيبات لاتهام «الصحة» بـ«التمييز الجندري»!  » «عمل القطيف» يدافع عن «نطاقات»: رفع التوطين إلى %17  » السعوديات المعاقات أكثر إصابة بالاكتئاب من الرجال  » إلزام مواطن بسداد مخالفات مرورية تورط فيها بسيارة مكفوله  » مشروع تطوير وسط العوامية.. الافتتاح قريباً  » بعد إزالة الكاميرات.. كتابات عشوائية تشوه «جداريات» واجهة الدمام البحرية  » افتتاح أول معهد لتعليم الموسيقى في الرياض  » هذه الساعة المباركة !  
 

  

بدرية ال حمدان - 05/08/2018م - 6:00 م | مرات القراءة: 1601


أنت الحياة......... وأنا الحي
وهل يحيا الحي من غير الحياة

 أنت السماء........ وأنا الأرض
 وهل للأرض غطاء غير السماء

 أ نت القمر........وأنا الشمس
 وهل للقمر نور من غير الشمس

 أنت الهواء....... وأنا الظلال
 وهل للظلال متنفس غير الهواء

 أنت النهار.......... وأنا الليل
 وهل لليل بداية من غير النهار

 أنت العقل......... وأنا القلب
 وهل للقلب سيد يديره غير العقل

 أنت الحكمة.........وأنا العاطفة
 وهل للعاطفة حكم يكملها غير الحكمة

 أنت الروح.......... وأنا الجسد
 هل للجسد وجود يبقيه غير الروح

 أنت الصون...........وأنا العفاف
 وهل للعفاف حجابا يصونه غير الصون

 أنت السور...........وأنا الحديقة
 وهل للحديقة سياجا يحيطها غير السور

 أنت الود..........وأنا المودة
 وهل للمودة معنى يكملها غير الود

 أنت السكن.........وأنا السكنى
 وهل للسكنى ملاذ من غير السكن

 أنت التاج......... وأنا الرأس
 وهل يحلو الرأس من غير ا لتاج

 أنت الستر........ وأنا اللباس
 وهل لللباس جمال من غير الستر

 أنت الوتد... .......وأنا الخيمة
 وهل للخيمة نصبا يقيمها غير الوتد

 أنت العز...........وأنا المعزة
 وهل للمعزة قوة ورفعةمن غير العز

 أنت الدفء........وأنا الحضن
 وهل للحضن معنى من غير الدفء
 أنت السند.........وأنا العضد
 وهل للعضد ساعد غير السند

 أنت الكل......... وأنا البعض
 وهل للبعض جمعا من غير الكل

 أنت آدم........... وأنا حواء
 وهل لحواء امتداد من غير أدم

 أنت الأب..........وأنا الأم
 وهل للأم أصل من غير الأب

 أنت الأخ........... وأنا الأخت
 وهل للأخت عزوة من غير الأخ

 أنت واحد......... وأنا ثاني
 وهل للثاني عد من غير الواحد

 أنت وجه......... وأنا أ خر
 وهل للعملة وجه من غير الأخر

 أنا وأنت وجهان لعملة نارة سكها الخالق سبحانه وتعالى
 وجعل فيها معنى للحياة ومعنى للوجود.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات