» إلغاء استقدام الخادمات من إثيوبيا.. «مساند» يحذف خيار تأشيراتهن  » لماذا تراجعت أسعار الأسماك في رمضان؟  » ضبط 3 آلاف شهادة هندسية وهمية ومزورة صادرة من الخارج  » بعد 80 يوما من وعد الوزير.. خريجات التربية: تتقاذفنا «جدارة» و«قياس» !  » ضبط مواد غذائية غير صالحة في حملات رقابية بالقطيف  » عقد الزواج الالكتروني يدخل حيز التنفيذ  » ** مميّزات المنهج التربوي عند الإمام علي **  » اختفاء سعودي في الفلبين.. والسفارة تبحث  » علي (ع) ميزان العدل الإلهي  » خبير فلكي: دخول طالع البطين.. السبت  
 

  

صحيفة اليوم - فوزية زين الدين - 12/07/2018م - 8:55 ص | مرات القراءة: 427


شارك 1474 متبرعا ومتبرعة في اختتام الحملة، التي نظمها سفراء سجل مستشفى الملك فيصل التخصصي

للمتبرعين بالخلايا الجذعية «لجنة إيثار القطيف».

وهدفت الحملة التي اختتمت مساء أمس الأول إلى جمع قاعدة بيانات تحتوي على معلومات المتبرعين بالخلايا الجذعية للوصول إليهم بأسرع وقت في حال الاحتياج لفصيلة معينة.

وذكر مسؤول الحملة د. محمد آل خليف أن اللجنة تسعى إلى تنشيط التبرع بالخلايا الجذعية للحصول على أكبر عدد من المتبرعين لتزيد نسبة الوصول للمتبرع، مشيرا إلى أنه يجب أن يكون عمر المتبرع من 18 إلى 50 سنة، وألا يكون مصابا بأمراض الدم الوراثية، مشيرا إلى أن حاملي «السكسل والثلاسيما» يمكنهم التبرع.

وقال مسؤول الحملات د. محمود العلق إن هدف الحملة يكمن في نشر ثقافة التبرع وتسجيل أكبر عدد من المتبرعين ليكونوا ضمن سجل متكامل للتبرع بالخلايا الجذعية. مشيرا إلى أن الحملة تتضمن عدة أركان موزعة بين قسمي الرجال والنساء منها: الركن الطبي والركن المختص بتثقيف وتسجيل المتبرعين والركن الفني والاستديو وركن الألعاب والمسابقات والرسم على الوجوه.

وأضاف: «نسعى لجمع أكبر عدد من المتبرعين؛ من أجل مساعدة المرضى الذين يعانون من سرطان الدم أو الأمراض المناعية دون حدوث أي ضرر صحي على المتبرع». ولفت إلى أن المتبرع يمر بعدة مراحل منها التثقيف الصحي والتسجيل وتدقيق المعلومات وأخذ العينات ومن ثم إرسالها إلى مستشفى الأبحاث بالرياض من أجل مطابقتها.

وبين بأنه تم رفض 27 متبرعا لوجود أمراض دم كالاصابة بالانيميا وفيروس الكبد الوبائي «ب» أو «ج»، وأمراض القلب المزمنة، أو مرض مناعي في الغدة الدرقية، بالإضافة إلى المرضى المصابين بالسكري الذين يأخدون الانسولين.

وذكر أن عدد المتطوعين المشاركين في الحملة تجاوز 300 من مختلف الأعمار والمناطق.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات