» التقويم الدراسي.. لا أمل للإداريين في تمديد الإجازة  » 8 أهداف لتطبيق البرنامج الإلكتروني للإجازات المرضية  » «الكهرباء»: الرقم الموحد «500120» خاص بتفاصيل الفاتورة.. وليس الشكاوى والاعتراضات  » تعميم جديد لمعالجة أوضاع كافة موظفي البنود بالتعليم  » وزير التعليم يوجه جميع قطاعات الوزارة وإدارات التعليم بالاطلاع على خطة الابتعاث  » الشيخ الصفار يدعو إلى اقتلاع جذور الارهاب المتمثل في التطرف الديني  » 57 صورة فوتوغرافية تختصر آثار التدخين في معرض "وطن بلا تدخين" بالدمام  » هل تحولت حفلات الزواج الى مجرد توقيع حضور ؟!  » متى يأتي دوركِ؟  » المركبات التالفة تشوه شوارع «صناعية تركيا» بتاروت  
 

  

صحيفة عكاظ - محمد العبدالله - 04/07/2018م - 7:33 ص | مرات القراءة: 270


طالبت عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف خضراء المبارك، بوضع الآليات المناسبة لتنظيم فعالية مشروع العربات المتنقلة لمزاولة بيع المواد الغذائية،

 الذي أطلقته أخيرا أمانة الشرقية، لافتة إلى أن المشروع يخدم فئة الأسر المنتجة، ويفتح المجال للجمعيات وكل الجهات التي تتبنى «المنتجة»، من خلال تشجيع بعض العوائل التي تحقق الاشتراطات المطلوبة.

‎وشددت على ضرورة إيصال الطاقة الكهربائية لعربات المواد الغذائية المتنقلة للقيام بتشغيل الأجهزة الكهربائية التي تحتويها، مبينة أنها تعتمد حاليا على مولدات كهربائية باستخدام الوقود، مشيرة إلى أن المولدات الكهربائية المعتمدة على الوقود تحمل بعض السلبيات، منها‎ التسبب في التلوث البيئي والصوتي، فضلا عن تشويه المنظر العام.

ولفتت إلى أن اعتماد المولدات الكهربائية على الوقود ترفع التكلفة على أصحاب العربات في توفير الوقود، إضافة إلى تكاليف الصيانة، مشيرة إلى أن عدم وجود المولدات الكهربائية المناسبة، يتسبب في انقطاع إمداد الكهرباء للعربة، ما يعطل المبردات فيتسبب ذلك في تلف المواد الغذائية.

‎واقترحت توفير مصدر التيار الكهربائي لعربات المواد الغذائية عن طريق موزع في نقاط مدروسة من قبل الأمانات، وبالتنسيق مع شركة الكهرباء، ما يسهم في تنظيم انتشار العربات اعتمادا على حاجاتها من الكهرباء بعد تصنيفها بناء على ذلك، معربة عن أملها في قيام أمانة الشرقية بإيجاد حلول وبدائل للمولدات الكهربائية وإن تطلب الأمر إجراء بعض التعديلات على النظام، لما لذلك من تبعات إيجابية في الدفع للاستثمار الأفضل لاستخدام العربات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات