» 400 ريال لاستبدال لوحات المركبة الخصوصي و700 للنقل  » شبهات محسوبية تطارد «الخدمة المدنية» لإسناد التوظيف للقطاعات الحكومية  » اختتام برنامج «منظومة قيادة الأداء» بتعليم القطيف  » إطلاق الحملة التاسعة للتبرع بالدم في صفوى  » الشتاء يجتاح المدن.. وتوقعات بالمطر في 8 مناطق  » التعليم تحذر منسوبيها من قبول الهدايا والخصومات وتحدد حالات السماح بها  » 100 ألف غرامة العبث بالمرافق العامة  » صرف النظر عن دعوى «نفقة وتعويض» بـ 170 ألفاً لمطلقة أمريكية  » تقبل المعاناة كي تستمر سعادة حياتك  » رخصة واحدة لسيارات الأغذية المتجولة  
 

  

صحيفة عكاظ - محمد العبدالله - 04/07/2018م - 7:33 ص | مرات القراءة: 339


طالبت عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف خضراء المبارك، بوضع الآليات المناسبة لتنظيم فعالية مشروع العربات المتنقلة لمزاولة بيع المواد الغذائية،

 الذي أطلقته أخيرا أمانة الشرقية، لافتة إلى أن المشروع يخدم فئة الأسر المنتجة، ويفتح المجال للجمعيات وكل الجهات التي تتبنى «المنتجة»، من خلال تشجيع بعض العوائل التي تحقق الاشتراطات المطلوبة.

‎وشددت على ضرورة إيصال الطاقة الكهربائية لعربات المواد الغذائية المتنقلة للقيام بتشغيل الأجهزة الكهربائية التي تحتويها، مبينة أنها تعتمد حاليا على مولدات كهربائية باستخدام الوقود، مشيرة إلى أن المولدات الكهربائية المعتمدة على الوقود تحمل بعض السلبيات، منها‎ التسبب في التلوث البيئي والصوتي، فضلا عن تشويه المنظر العام.

ولفتت إلى أن اعتماد المولدات الكهربائية على الوقود ترفع التكلفة على أصحاب العربات في توفير الوقود، إضافة إلى تكاليف الصيانة، مشيرة إلى أن عدم وجود المولدات الكهربائية المناسبة، يتسبب في انقطاع إمداد الكهرباء للعربة، ما يعطل المبردات فيتسبب ذلك في تلف المواد الغذائية.

‎واقترحت توفير مصدر التيار الكهربائي لعربات المواد الغذائية عن طريق موزع في نقاط مدروسة من قبل الأمانات، وبالتنسيق مع شركة الكهرباء، ما يسهم في تنظيم انتشار العربات اعتمادا على حاجاتها من الكهرباء بعد تصنيفها بناء على ذلك، معربة عن أملها في قيام أمانة الشرقية بإيجاد حلول وبدائل للمولدات الكهربائية وإن تطلب الأمر إجراء بعض التعديلات على النظام، لما لذلك من تبعات إيجابية في الدفع للاستثمار الأفضل لاستخدام العربات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات