» شباب يؤخرون الزواج.. التكاليف زادت كثيراً!  » «الإسكان»: 39 % من السعوديين دون 35 عاماً يمتلكون منازل  » خريجو الدبلومات لـ"الصحة": مضى 70 يومًا على إنهاء البرنامج وصمتكم يزيد مخاوفنا  » شركات توظيف تحتال على رواد المواقع بأخبار مثيرة  » وزارة العمل وذوو الإعاقة في 7 أيام  » حين تعصف الرياح بصغير.. من المدرسة إلى المقبرة  » تعليم القطيف يستبق التشييع بمقترح.. «طلب النجدة»!  » «التعليم»: فتح دبلوم «التربية البدنية» لخريجات هذه التخصصات للعمل «كمعلمات»  » تشييع جثمان ضحية «حافلة الموت» بالأحساء  » مواطنة تسعف شابا بسيارتها  
 

  

صحيفة عكاظ - محمد العبدالله - 04/07/2018م - 7:33 ص | مرات القراءة: 315


طالبت عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف خضراء المبارك، بوضع الآليات المناسبة لتنظيم فعالية مشروع العربات المتنقلة لمزاولة بيع المواد الغذائية،

 الذي أطلقته أخيرا أمانة الشرقية، لافتة إلى أن المشروع يخدم فئة الأسر المنتجة، ويفتح المجال للجمعيات وكل الجهات التي تتبنى «المنتجة»، من خلال تشجيع بعض العوائل التي تحقق الاشتراطات المطلوبة.

‎وشددت على ضرورة إيصال الطاقة الكهربائية لعربات المواد الغذائية المتنقلة للقيام بتشغيل الأجهزة الكهربائية التي تحتويها، مبينة أنها تعتمد حاليا على مولدات كهربائية باستخدام الوقود، مشيرة إلى أن المولدات الكهربائية المعتمدة على الوقود تحمل بعض السلبيات، منها‎ التسبب في التلوث البيئي والصوتي، فضلا عن تشويه المنظر العام.

ولفتت إلى أن اعتماد المولدات الكهربائية على الوقود ترفع التكلفة على أصحاب العربات في توفير الوقود، إضافة إلى تكاليف الصيانة، مشيرة إلى أن عدم وجود المولدات الكهربائية المناسبة، يتسبب في انقطاع إمداد الكهرباء للعربة، ما يعطل المبردات فيتسبب ذلك في تلف المواد الغذائية.

‎واقترحت توفير مصدر التيار الكهربائي لعربات المواد الغذائية عن طريق موزع في نقاط مدروسة من قبل الأمانات، وبالتنسيق مع شركة الكهرباء، ما يسهم في تنظيم انتشار العربات اعتمادا على حاجاتها من الكهرباء بعد تصنيفها بناء على ذلك، معربة عن أملها في قيام أمانة الشرقية بإيجاد حلول وبدائل للمولدات الكهربائية وإن تطلب الأمر إجراء بعض التعديلات على النظام، لما لذلك من تبعات إيجابية في الدفع للاستثمار الأفضل لاستخدام العربات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات