» «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  
 

  

صحيفة الرياض - 26/06/2018م - 10:00 ص | مرات القراءة: 581


احتفالاً بمعلم بارز آخر ضمن إطار التزامها الراسخ بتمكين المرأة وتطوير الجيل القادم من رائدات الأعمال، رحبت ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في

مجال تكنولوجيا حلول الدفع، بانضمام السيدة ريما نزار الشماسي كأول امرأة تنضم إلى مكتبها في الرياض، وذلك بعد تعيينها مديرة للتسويق في المملكة العربية السعودية.

وضمن مهام هذا الدور الذي تم استحداثه مؤخراً، ستقود الشماسي استراتيجية تفاعل علامة ماستركارد التجارية في السعودية، مما يمكّن الشركة من تلبية احتياجات قاعدة عملائها الآخذة في التنامي بوتيرة متسارعة بشكل أفضل، وتعزيز استراتيجيتها التسويقية داخل المملكة.

وبهذه المناسبة، قال جهاد خليل رئيس ماستركارد في المملكة العربية السعودية والبحرين: "تشكل ريما الشماسي إضافة حيوية إلى فريق عملنا، ويسعدنا أن نرحب بها وهي تتولى مهام دورها الجديد. تتمتع المرأة السعودية برؤية فريدة ومنظور مختلف للأعمال، ويعد تعيين الشماسي بمثابة شهادة على التزامنا بدعم رؤية المملكة لإشراك المزيد من النساء في القطاع الخاص، ومما لا شك فيه فإن هذه الخطوة ستمهد لنا الطريق أمام إقامة شراكات أقوى مع مختلف الأطراف المعنية".

ومن جانبها، قالت بياتريس كورناكيا، رئيسة قسم التسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن نشعر بتشويق كبير لتوسيع وجودنا والارتقاء بقدرتنا التسويقية في السعودية بتعيين ريما الشماسي، والتي تتمتع بشخصية ديناميكية احترافية في مجال التسويق مع فهم عميق للسوق المحلية. كما تمتلك قدرات قيادية متميزة، تجعلها تشكل مصدر إلهام للسيدات الأخريات لتسخير إمكاناتهن الكاملة كأصول اقتصادية، وشغل وظائف حيوية في قطاع التكنولوجيا".

تبرز شريحة النساء في المملكة العربية السعودية كفئة استهلاكية ذات أهمية بالغة، وذلك في أعقاب عدد من الإصلاحات التي تم إجراؤها على الصعيد الوطني، والتي تشجعهن على القيام بدور أكبر في النمو الاقتصادي ودفع عجلة التنمية في البلاد. وعلى سبيل المثال، فإن "رؤية المملكة 2030" تهدف إلى زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة من 22% إلى 30%، الأمر الذي يوجِد فرصاً جديدة للشركات العاملة في المملكة ويبرز الحاجة إلى فهم تأثير العنصر النسائي بشكل أفضل على استراتيجيات الأعمال.

تنضم الشماسي إلى ماستركارد قادمة من شركة نستله، حيث عملت كمديرة للعلامات التجارية تتولى مسؤولية تخطيط الأعمال وإدارة المشروعات، واستراتيجيات العلامة التجارية، والتنسيق مع الفرق الإقليمية، ومراقبة توجهات السوق والمستهلكين، وإدارة حملات متعددة القنوات، إضافة إلى غيرها من المسؤوليات.

وكانت الشماسي قد عملت سابقاً أيضاً في أقسام التسويق في عدد من مؤسسات الأعمال التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، بما في ذلك شركة الندى للصناعات الغذائية وشركة ميار.

تحمل الشماسي التي تجيد اللغتين العربية والإنجليزية درجة البكالوريوس في التجارة من جامعة أوتاجو، ودبلوم التخرج في التجارة من جامعة لينكولن في نيوزيلندا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات