» «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  
 

  

الاقتصادية - 11/06/2018م - 10:03 ص | مرات القراءة: 380


تراجعت أعداد المهندسين الوافدين في سجلات الهيئة السعودية للمهندسين خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري،

بنحو 4537 ألف مهندس، فيما ارتفعت أعداد المهندسين السعوديين في سجلات الهيئة في الفترة ذاتها بنحو 6300 مهندس.
وبحسب إحصائية لـ" هيئة المهندسين"  بلغ عدد المهندسين المسجلين لدى الهيئة السعودية للمهندسين منذ بداية 2018، حتى أمس، نحو 200 ألف مهندس عامل في المملكة، في أكثر من 2942 مكتبا هندسيا رئيسا وفرعيا معتمدا.

وبلغت أعداد المهندسين الوافدين في السعودية نحو 168266، مشكلة نسبة انخفاض تقدر بـ 3.7 في المائة، مقارنة بنهاية 2017 الذي سجل 172796 مهندسا وافدا.
ووفقا لبيانات هيئة المهندسين، فإن نسبة المهندسين الوافدين بلغت 81.2 في المائة من إجمالي عدد المهندسين المسجلين في الهيئة.

فيما ارتفعت أعداد المهندسين السعوديين المسجلين لدى الهيئة من 25426 إلى 31726 مهندسا، مشكلة نسبة ارتفاع بلغت نحو 6 في المائة، ليصبح إجمالي نسبتهم الحالي 18.8 في المائة بدلا من 13 في المائة بنهاية 2017.
ويقدر عدد المكاتب الرئيسة، التي يعمل فيها هؤلاء المهندسون 2371 مكتبا هندسيا، إضافة إلى 571 مكتبا فرعيا، فيما يبلغ عدد المحكمين من المهندسين السعوديين 97 محكما، مقابل 28 محكما أجنبيا.

وكانت الهيئة السعودية للمهندسين قد أكدت في وقت سابق، أنها حريصة على دعم وتطوير الكوادر الهندسية المساعدة ودعم وتطوير طلاب الهندسة لدى الشركات والمكاتب الهندسية، لتوطين الكوادر الهندسية في السعودية، حيث عقدت الهيئة اجتماعا مع وزارة العمل لإبراز التحديات التي تواجه القطاع الهندسي.

وأشارت إلى قرار وزارة العمل الذي أصدرته فيما يتعلق بتوطين القطاع الهندسي، حيث تضمن القرار احتساب طلاب البرامج الهندسية المساعدة ضمن طاقم العمل في القطاعات الهندسية واحتسابهم ضمن نسبة السعودة، وإضافتهم إلى التأمينات الاجتماعية ونطاقات، مع اشتراط الالتزام بتوظيفهم بعد التخرج، ووضع الآلية المناسبة لضمان نجاح توطين الكوادر الهندسية، وذلك ضمن برنامج تأهيل الشباب السعودي الذي تقوم به الهيئة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات