» المحبطون  » الفجوة بين اختبار الثانوية والتحصيلي  » خريجون سقطوا من «جدارة»: أين قواعد المنافسة الشريفة ؟  » تراجع أسعار المنتجات العقارية يزيد المبيعات  » الزعاق يوضح المناطق المتأثرة بالموجة السيبيرية  » «الصحة»: استمرار الفحص الاستكشافي للطلاب والطالبات  » الغذاء والدواء تحظر 4 مواد بحلويات الأطفال تسبب فرط الحركة  » 53 % من المستقلين في حساب المواطن نساء  » ضوابط جديدة لدعم توظيف السعوديين في القطاع الخاص  » قلب من الرحمة  
 

  

صحيفة الحياة - 22/05/2018م - 1:56 ص | مرات القراءة: 339


طمأن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، الممارسين الصحيين بعد حادثة الاعتداء على زميلهم رولاندو باتوبو في أحد المستشفيات الخاصة

 في المدينة المنورة، مؤكداً حرص والتزام وزارة الصحة «الحفاظ على حقوق وسلامة جميع الممارسين الصحيين ضد أي شكل من أشكال الاعتداء».

وأوضح الربيعة في رسالة وجّهها إلى كل منسوبي وزارته، أنه يراقب حال زميلهم باتوبو الذي تَعَرّض إلى اعتداء في أحد المستشفيات الخاصة في المدينة المنورة، واصفاً هذا الاعتداء بأنه «يتنافى مع الأخلاقيات والدين».

وقال الوزير: «أؤكد لكم حرصي والتزام وزارة الصحة الحفاظ على حقوقكم وخصوصاً سلامة جميع الممارسين الصحيين ضد أي شكل من أشكال الاعتداء والعنف؛ سواءً أكانت لفظية أو جسدية، فأنتم تقومون بالرعاية والاهتمام بعلاج مرضانا».

وتابع في رسالته التي وجهها لزملائه في الميدان: «أطلقنا خدمة تحمينا نحميك، من خلال هيئة التخصصات الصحية التي توفر لكم الدعم القانوني اللازم عند مواجهة أي قضية ضد من يعتدي عليكم، لذا لا تترددوا في إبلاغنا عبر الاتصال بمركز اتصال الموظفين على الرقم ٩٢٠٠٠٩٠٨٠ في حال تعرضكم لأي مضايقة».

وأضاف: «عملنا مع الجهات المختصة لتجريم مثل هذه الأفعال تجاهكم، وإيقاع أقصى العقوبات التي تصل إلى السجن 10 سنوات، وغرامة مليون ريال في حق من يرتكبها»، مبيناً أنه صدرت أحكام ضد بعض المعتدين خاتماً رسالته بقوله: «مهمتنا حمايتكم بخلق البيئة العملية المناسبة لكم لممارسة عملكم النبيل



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات