» ولي العهد يطلق «مفاجأة رائعة» في «مبادرة مستقبل الاستثمار»  » موهوبو القطيف يتعرفون على الابتكار العلمي  » 90 % من الخضار والفواكه المستوردة خالية من بقايا المبيدات  » مؤسسة النقد تنفي ما تناقلته وسائل التواصل حول اعتماد «مبادرة وكلاء المصارف»  » العيسى: نظام جديد لرياض الأطفال والابتدائية.. ورواتب المعلمين لن تتأثر  » تفاصيل جديدة في قضية الطفل الغريق بمسبح «النموذجية»  » إلزام صاحب العمل بتأمين صحي للعامل خلال فترة التجربة  » بوابة مدرسة حديدية تصيب طالب ثانوي في القطيف  » «بلدية تاروت» ترصد مخالفات وتلاعباً في وزن الخبز  » وزير الخدمة المدنية: سيبدأ صرف العلاوة السنوية مع بداية 2019  
 

  

صحيفة اليوم - 14/03/2018م - 11:23 ص | مرات القراءة: 346


تستمر درجة حرارة الدمام في التصاعد حتى يوم الجمعة، ثم تنخفض تدريجيًا إلى منتصف العشرينات نهارًا لثلاثة

أيام، مع مستويات عالية للفوارق الحرارية، وذلك بحسب مؤشر بيانات الرصد لفترة 10 أيام.

وتكون متراجعة نسبيًا في الصغرى ليلًا قبل موعد الاعتدال الربيعي المصادف للأربعاء المقبل، كما تتدنى الرطوبة بالسواحل طيلة هذه الفترة؛ مما يساعد في الشعور بأجواء معتدلة وقياس أقل لدرجة الحرارة.

فيما يتسم طقس المنطقة الشرقية بالاستقرار بشكلٍ عام، عدا متغيرات متوقعة خلال 24 ساعة؛ بسبب تقدّم منخفض جوي يعمل على تحوّل الرياح إلى جنوبية ومتقلبة الاتجاه تكون سرعتها بين 10 و30 كيلومترًا في الساعة، وما زالت المؤشرات تلمح إلى فرص للأمطار الخفيفة، متوقعة في نهاية هذا الأسبوع إن شاء الله، مع احتمال اتساع مساحة الهطولات أحيانا.

وطبقا لخبراء المناخ، فإن هذا الاختلاف لدرجة الحرارة كل 3-4 أيام تقريبا يحدث نتيجة عدد من المؤثرات الجوية خاصة بفصل الربيع، بالإضافة إلى المقارنة من حيث إن التفاوت كبير بين الليل والنهار، ويمثل ذلك حالة طبيعية في أحوال الطقس، بسبب ميلان الأرض عن محورها أثناء دورانها حول الشمس، ممّا يغير الجهة المعرضّة للأشعة دون ثبات خلال الفصول الأربعة.

كما أنّ ارتفاع وانخفاض الحرارة يرتبط أيضا بحركة الرياح في الاتجاه والسرعة ومستويات الرطوبة، ويكون لزاوية سقوط أشعة الشمس الدور الأكبر، والذي يتغير في المكان الواحد من شهر إلى آخر، في حين يكون الاختلاف واردًا دائما بسبب الدورات المناخية التي تمر بها الكرة الأرضية، ويلحظ ذلك في الحقبة الراهنة، من حيث ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق مقارنة بالسنوات الماضية.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات