» ولي العهد يطلق «مفاجأة رائعة» في «مبادرة مستقبل الاستثمار»  » موهوبو القطيف يتعرفون على الابتكار العلمي  » 90 % من الخضار والفواكه المستوردة خالية من بقايا المبيدات  » مؤسسة النقد تنفي ما تناقلته وسائل التواصل حول اعتماد «مبادرة وكلاء المصارف»  » العيسى: نظام جديد لرياض الأطفال والابتدائية.. ورواتب المعلمين لن تتأثر  » تفاصيل جديدة في قضية الطفل الغريق بمسبح «النموذجية»  » إلزام صاحب العمل بتأمين صحي للعامل خلال فترة التجربة  » بوابة مدرسة حديدية تصيب طالب ثانوي في القطيف  » «بلدية تاروت» ترصد مخالفات وتلاعباً في وزن الخبز  » وزير الخدمة المدنية: سيبدأ صرف العلاوة السنوية مع بداية 2019  
 

  

صحيفة الحياة - الرياض - نجود سجدي - 28/02/2018م - 7:45 ص | مرات القراءة: 1441


صدر مساء أول من أمس (الإثنين) أمر ملكي بترقية صاحب المقولة الشهيرة الموجهة لقطر:

 «هنيئا لكم بإيران، وإن شاء الله عما قريب ستندمون على ذلك»، سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة مندوب المملكة لدى الجامعة العربية عميد السلك الديبلوماسي العربي أحمد قطان، وتعيينه وزير دولة للشؤون الإفريقية.

عُيّن رئيساً لوفد المملكة في القمة العربية التي عُقدت في دمشق العام 2008، ورئيساً لوفد المملكة في القمة العربية التي عقدت في بغداد العام 2012 نيابة عن الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ورئيساً لوفد المملكة في القمة العربية - الإفريقية الرابعة التي عقدت في عاصمة غينيا الاستوائية العام 2016 نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

يعد قطان المولود في مكة المكرمة عام 1953 خريج الاقتصاد وإدارة الأعمال من جامعة القاهرة، أول سفير سعودي يترأس قمتين عربيتين (دمشق وبغداد) نيابة عن الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وقمة عربية - إفريقية في مالابو نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وشغل منصب رئيس وفد المملكة في الاجتماع الخامس لكبار المسؤولين في الدول العربية ودول أميركا اللاتينية الذي عُقد بالدوحة العام 2009، ورأس وفد المملكة في اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية التي عقدت في عاصمة غينيا الاستوائية العام 2016، ووفد المملكة في اجتماع وزراء خارجية الدول العربية مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي العام 2016، ونائباً لرئيس اللجنة الاستشارية لـ«الأونروا» في الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذكرى الـ60 لإنشاء «الأونروا» العام 2009.

وصدر الأمر السامي الكريم بتاريخ 28-2-2011، بتعيينه سفيراً لخادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية، إضافة إلى عمله مندوباً دائماً للمملكة لدى جامعة الدول العربية، مع ترقيته إلى المرتبة الممتازة، وهو بذلك أول ديبلوماسي سعودي يجمع بين منصب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية ومنصب المندوب الدائم للمملكة لدى جامعة الدول العربية.

وعمل قطان أيضاً في سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن من العام 1984 إلى 2005، وأصبح نائباً لسفير خادم الحرمين الشريفين في واشنطن الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز من 2002 حتى 2005، وشارك خلال وجوده في سفارة المملكة لدى الولايات المتحدة في جميع دورات الأمم المتحدة في نيويورك، فيما تولى منصب مراقب المملكة الدائم لدى منظمة الدول الأميركية من العام 1996 حتى 2005.

وفي 28 شباط (فبراير) 2005 عُيّن مندوباً دائماً للمملكة لدى جامعة الدول العربية حتى أول من أمس، وشارك في القمم العربية منذ تعيينه. وأيضاً شارك في القمم الاقتصادية كافة. بعد صدور «القرار» قال السفير أحمد القطان عبر حسابة على تويتر: «إن مصر الغالية ستبقى في قلبي أينما كنت، بل في وجدان كل سعودي وعربي، ومن شرب من مياه النيل حتما سيعود لها يوما، وستبقى العلاقات عميقة ومتشابكة، وتمتد جذورها لروابط العقيدة والتاريخ، وستبقى حال التقارب والتلاقي تجسد التفاهم بين قيادات البلدين في القضايا المشتركة»، وقال أيضاً: «لا أقول وداعا لمصر، وإنما للتلاقي دائما».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات