» المشكلات المجّمعة لسوق العمل.  » الفنون.. الأنوار التي تضيء عتمة العقول  » استشاري سكر : الحقن الأوكرانية فخ.. لا تعالج البنكرياس!  » «مساند» يشترط تقريراً طبياً لمنح «الأعزب» تأشيرة عمالة منزلية  » 75 % من السكان يزورون طبيب الأسنان عند الألم  » مرضى زهايمر يتم السطو على أموالهم وشروط خاصة للولي  » محمد بن فهد يهنّئ الطالب نزار على اختياره سفيراً بمجلس الأمم المتحدة  » باحث فلكي: الأمطار مقبلة  » حساب المواطن يضبط متلاعبين ببيانات الدخل  » الشرقية: «ذروة الموسم» تهبط بأسعار المحاصيل 50%  
 

  

صحيفة الوطن - 10/02/2018م - 11:05 ص | مرات القراءة: 280


أظهر استطلاع أجراه المختص بالخدمة الاجتماعية لذوي الإعاقة الدكتور وليد السلوم، أن 60% من الأسر التي

تتضمن معاقا تخجل أو ترفض الاعتراف والتقبل بوجود إعاقة لطفلها.
وأوضح الاستطلاع أن «31% من المشاركين يرون احتمالية خجل بعض الأسر من أطفالها المعاقين، و9% يرون أنه لا توجد أسر تخجل أو ترفض الاعتراف بوجود طفل معاق لديها.

وقال الدكتور وليد السلوم لـ«الوطن» إن «العديد من الأسر بالمراكز المتخصصة يخجلون ويرفضون الاعتراف بوجود طفل معاق لديهم، خصوصا الأسر التي تسكن القرى والمدن الصغيرة».

وأضاف أن «أبرز المشكلات التي تعانيها مراكز التأهيل الشامل تتمثل في امتناع الأسر عن زيارة أبنائهم، وكذلك رفضها التام انتقالهم للعيش معهم بعد انتهاء فترة التأهيل»، مشيرا إلى أن ثقافة المجتمع أفرزت كثيراً من الأسر غير المتقبلة لوجود معوق أو معوقة لديها داخل المنزل، معتبراً أن هذا مؤشر غير جيد يفتح المجال للحديث بشكل أوسع عن الأسباب، وهي إما نتيجة لضعف التوعية أو أن التوعية التي تقدم بشكل لا يلامس الواقع.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات