» لنطبّق "ثقافة الشكر العملية" ونتشارك جميعا في تنظيف المطبخ والبيت  » %77 من أعضاء هيئات تدريس الجامعات والكليات الأهلية أجانب  » حبها في «تويتر» وطلقها في «سناب»!  » بنوك ترفض إعادة مبالغ سحبت بالخطأ  » الحوار النقدي بين النخب المثقفة  » أمير الشرقية يكرّم رئيس بلدية صفوى  » التحلية: التسرب طال كوادرنا حديثي التخرج  » سيارة على «الزيرو».. هدية العروس في شوال  » 7 شوال .. استقبال طلبات الالتحاق بجامعة الإمام عبدالرحمن  » الربيعة لـ«الممارسين الصحيين»: ملتزمون حمايتكم من الاعتداءات  
 

  

صحيفة الوطن - 10/02/2018م - 2:05 م | مرات القراءة: 300


أظهر استطلاع أجراه المختص بالخدمة الاجتماعية لذوي الإعاقة الدكتور وليد السلوم، أن 60% من الأسر التي

تتضمن معاقا تخجل أو ترفض الاعتراف والتقبل بوجود إعاقة لطفلها.
وأوضح الاستطلاع أن «31% من المشاركين يرون احتمالية خجل بعض الأسر من أطفالها المعاقين، و9% يرون أنه لا توجد أسر تخجل أو ترفض الاعتراف بوجود طفل معاق لديها.

وقال الدكتور وليد السلوم لـ«الوطن» إن «العديد من الأسر بالمراكز المتخصصة يخجلون ويرفضون الاعتراف بوجود طفل معاق لديهم، خصوصا الأسر التي تسكن القرى والمدن الصغيرة».

وأضاف أن «أبرز المشكلات التي تعانيها مراكز التأهيل الشامل تتمثل في امتناع الأسر عن زيارة أبنائهم، وكذلك رفضها التام انتقالهم للعيش معهم بعد انتهاء فترة التأهيل»، مشيرا إلى أن ثقافة المجتمع أفرزت كثيراً من الأسر غير المتقبلة لوجود معوق أو معوقة لديها داخل المنزل، معتبراً أن هذا مؤشر غير جيد يفتح المجال للحديث بشكل أوسع عن الأسباب، وهي إما نتيجة لضعف التوعية أو أن التوعية التي تقدم بشكل لا يلامس الواقع.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات