» «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  
 

  

صحيفة الوطن - 10/02/2018م - 2:05 م | مرات القراءة: 305


أظهر استطلاع أجراه المختص بالخدمة الاجتماعية لذوي الإعاقة الدكتور وليد السلوم، أن 60% من الأسر التي

تتضمن معاقا تخجل أو ترفض الاعتراف والتقبل بوجود إعاقة لطفلها.
وأوضح الاستطلاع أن «31% من المشاركين يرون احتمالية خجل بعض الأسر من أطفالها المعاقين، و9% يرون أنه لا توجد أسر تخجل أو ترفض الاعتراف بوجود طفل معاق لديها.

وقال الدكتور وليد السلوم لـ«الوطن» إن «العديد من الأسر بالمراكز المتخصصة يخجلون ويرفضون الاعتراف بوجود طفل معاق لديهم، خصوصا الأسر التي تسكن القرى والمدن الصغيرة».

وأضاف أن «أبرز المشكلات التي تعانيها مراكز التأهيل الشامل تتمثل في امتناع الأسر عن زيارة أبنائهم، وكذلك رفضها التام انتقالهم للعيش معهم بعد انتهاء فترة التأهيل»، مشيرا إلى أن ثقافة المجتمع أفرزت كثيراً من الأسر غير المتقبلة لوجود معوق أو معوقة لديها داخل المنزل، معتبراً أن هذا مؤشر غير جيد يفتح المجال للحديث بشكل أوسع عن الأسباب، وهي إما نتيجة لضعف التوعية أو أن التوعية التي تقدم بشكل لا يلامس الواقع.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات