» المشكلات المجّمعة لسوق العمل.  » الفنون.. الأنوار التي تضيء عتمة العقول  » استشاري سكر : الحقن الأوكرانية فخ.. لا تعالج البنكرياس!  » «مساند» يشترط تقريراً طبياً لمنح «الأعزب» تأشيرة عمالة منزلية  » 75 % من السكان يزورون طبيب الأسنان عند الألم  » مرضى زهايمر يتم السطو على أموالهم وشروط خاصة للولي  » محمد بن فهد يهنّئ الطالب نزار على اختياره سفيراً بمجلس الأمم المتحدة  » باحث فلكي: الأمطار مقبلة  » حساب المواطن يضبط متلاعبين ببيانات الدخل  » الشرقية: «ذروة الموسم» تهبط بأسعار المحاصيل 50%  
 

  

صحيفة اليوم - أحمد المسري - 08/02/2018م - 7:15 ص | مرات القراءة: 429


أعاد مهرجان «جدي في مدرستي» الذي أقيم بمدرسة اليرموك بصفوى، 100 جد إلى مقاعد الدراسة وجعلهم يتنافسون

مع أحفادهم في المسابقات الثقافية والرياضية والترويحية وفي الرسم والتلوين، وجمعهم على سفرة واحدة في الإفطار الصحي الجماعي ليخلق بذلك جوا عائليا وصلة في الرحم.

وبدأ الحفل بكلمة من قائد المدرسة فؤاد نصر الله الذي بين هدف اللقاء إلى بر الوالدين وصلتهم وكيفية التعامل معهم، كما هدف البرنامج إلى تأصيل الربط بالماضي عبر الاهتمام بالتراث والوطنية وإيجابيات وسلبيات التقنية الحديثة وذلك في الفقرة الفنية التي استقطبت الأجداد وتنافسوا في الرسم في هذه المواضيع الثلاثة. 

ولم تمنع العصا التي يتكئ عليها عدد من الأجداد من تصويب ضربات الجزاء كمشاركة في أنشطة المهرجان.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات