» «المدنية» للمسجلين في «جدارة وساعد»: حدثوا بياناتكم من أجل المفاضلات الوظيفية  » مذكرات سائقة سعودية «٢»  » مختصات.. وسائل التواصل ساهمت في زيادة نسب الطلاق  » القطيف .. إغلاق 3 محطات وقود مخالفة للاشتراطات النظامية  » «عمل القطيف» يستهدف السيدات بورش «الثقافة العمالية»  » حملات للقضاء على الذبح العشوائي بالقطيف  » التهاب لوزتين يدخل شابا في غيبوبة والصحة تحقق في اشتباه خطأ طبي  » صيادون: 50% نقصًا في الروبيان مقارنة بالعام الماضي  » بلدية القطيف تواجه العابثين بمرافقها بالغرامات والجزاءات  » بعد 6 أشهر من مجاهرتها بالمعصية.. مواطنة تعتدي على «طبيبة طوارئ» و«النيابة» تأمر بالقبض عليها  
 

  

صحيفة اليوم - 04/12/2017م - 3:08 م | مرات القراءة: 4565


بعد مرور 25 عاما كاملة على إرسال أول رسالة قصيرة «SMS»، الذي حل يوم امس، الذكرى وسط ثورة تقنية

هائلة أوجدت بدائل عدة في مجال الاتصال.

وبخلاف ما قد يعتقده البعض، لم يجر إرسال الرسالة القصيرة من هاتف جوال، بل من جهاز كمبيوتر، وتم استقبال النص المُرسل في هاتف محمول.

وتعرف الرسائل القصيرة بـ«SMS»، وهي أحرف اختصار لاسم الخدمة باللغة الإنجليزية «خدمة الرسائل القصيرة» (Short message service)، كما يجري إرسال 96 مليار رسالة في بريطانيا، كل يوم.

وبعث المهندس البريطاني، نيل بابوورث، بالرسالة سنة 1993، ولم تنتشر الخدمة وقتئذ بشكل كبير في الولايات المتحدة.

ويعود الانتشار المحدود للخدمة بالسوق الأمريكية في البداية إلى فرض شركات الاتصالات رسوماً أعلى على الرسائل، كما أن إمكانية بعث الرسالة من حاسوب إلى آخر، جعلت الناس في غنى عن الرسائل النصية «SMS».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات