» «تأهيل الإناث» ينظم رحلة إلى المزرعة المائية في القطيف  » «هدف»: 800 ريال شهريًّا قيمة دعم نقل موظفات القطاع الخاص  » «الاستئناف» تطالب بتغليظ عقوبة فتاة حرضت على حرق شقيقها بـ «الأسيد»  » الأرصاد: منخفض جوي يؤثر على أجواء الشرقية  » الاستعلام عن المخالفات المُسجَّلة عبر الجهات الحكومية خانة جديدة بـ«أبشر»  » 44 ألف منتج مخالف في محلات أبو ريالين  » «هلا بالخميس».. مسرحية فكاهية بالقطيف  » *أبناء كافل اليتيم يؤدون مناسك العمرة*  » ”السياحة“ تصدر ترخيص ”متحف البنعلي“ في دارين..  » مقتل شاب في ظروف غامضة  
 

  

صحيفة عكاظ - 07/11/2017م - 1:03 م | مرات القراءة: 4794


استبعدت رئيس وحدة المنتجات البحرية الطبيعية بمركز الملك فهد للأبحاث بجامعة الملك عبدالعزيز وأستاذة قسم الطحالب بكلية العلوم

الدكتورة فتون الصائغ، أن يكون سبب تحول لون بحيرة «السمكة» بأبحر الشمالية ناتجا عن الصدأ. وأكدت لـ «عكاظ» أنه بالكشف على عينات الماء في البحيرة اتضح وجود ازدهار لطحلب Microcystis السام الذي سبب أضراراً صحية للإنسان بمجرد التعرض للرذاذ وتتمثل أعراض الإصابة في صعوبة التنفس والدوار والاسترجاع.

ودعت الدكتورة الصائغ الحاصلة على الاعتماد في تعريف ظاهرة المد الأحمر من المنظمة الدولية لحماية البحار إلى عدم الاقتراب من البحيرة مؤقتا، ومنع السباحة فيها. كما طلبت من الجهات المختصة والمسؤولة التحرك بأسرع ما يمكن حتى لا يتأثر مرتادو الموقع بسموم الازدهار الطحلبي

وتفعيل أنظمة رصد الظاهرة ودعم الدراسات والأبحاث الخاصة. وأشارت إلى أن الظاهرة تكررت كثيرا في الشواطئ السعودية وأدت إلى نفوق الأسماك وتهديد سلامة الحياة الفطرية للكائنات البحرية، وخلصت الصائغ إلى القول إن وحدة المنتوجات البحرية الطبيعية بمركز الملك فهد للأبحاث التي ترأس أبحاثها تعكف على دراسة الأنواع المسببة لحوادث سابقة من ناحية السمية وتأثيرها على صحة الإنسان.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات