» القطيف.. 120 متدربًا يشاركون في أسبوع "ريادة الأعمال"  » «صياد» يعثر على جثة المفقود سعود الشهري مقتولا بأم الساهك..  » «العمل» تكشف قصة «إجبار سعودية على التنظيف»  » رقم نسخة هوية الزوجين شرط لتوثيق عقد النكاح  » 8 آلاف فرصة عمل للسعوديين في "صياد"  » «التأمينات الاجتماعية»: يحق لصاحب العمل خفض أجور العاملين وتحديثها خلال السنة التأمينية  » «ساعة برمجة» مبادرة بتعليم القطيف  » «الأرصاد»: استمرار التقلبات الجوية على مناطق المملكة من الخميس إلى الاثنين القادم  » كتاب حواريات جادة في وسائل التواصل الإجتماعي  » السعادة التي تغمرنا بأنوارها!  
 

  

22/05/2016م - 3:28 م | مرات القراءة: 11058


تعد السعادة الزوجية الشغل الشاغل للكثير من الأزواج، ويسعى الجميع لبلوغها، لكن مشاكل الحياة وضغوطاتها

تكون حجرة عثرة تنغص عليهما.

ويقع على عاتق الرجل الجزء الأكبر من إدخال السعادة على زوجته وعليه، وهناك بعض الكلمات البسيطة التي يكون لها وقعها في نفس الزوجة إذا ما دأب الرجل على قولها، ومن شأنها منح السعادة والحفاظ على الحياة الزوجية مستقرة لسنوات طويلة، وإليك بعضها.

أنتِ على صواب

إذا صادفكما موقف مثلا وأخبرتك زوجتك أنه لابد من فعل شيء معين وأصريت أنت على عكس ذلك، واتضح في النهاية أنها كانت على صواب، لا تتردد لحظة في إخبارها بأن رأيها كان الأصوب وأنك ستستمع لها بعد ذلك، لتدرك كم أنت تقدر رأيها وتحترمه.

أقبل عيوبكِ قبل مميزاتكِ

من يحب شخصا، يحبه كما هو، بل إن جوهر الحب هو أن تعشق زوجتك بعيوبها قبل مميزاتها، لأنك قبلتها كما هي من البداية، ومن الضروري أن تخبرها بذلك، لتشعرها أنك تقبلها كما هي، وإذا كان هناك بعض الأشياء التي ترغب في تغييرها بسلوكها، الفت نظرها بصورة غير مباشرة، فالسعادة تأتي من هنا.

كلمات المديح

لاشك أن كلمات المديح لها مفعول السحر دائماً على أذن المرأة، حتى لو لم تكن واقعية، إلا أن قولها بصدق يجعل شريك الحياة يشعر بالثقة والطمأنينة، وزوجتك بحاجة دائماً لسماعك تقول عبارات تؤكد عدم ندمك على الارتباط بها، لأن كلنا نشعر بالرضا حينما نكون محبوبين، فاحرص دائما على قول كلمات المديح لزوجتك.

ماذا بكِ؟

تحتاج زوجتك في لحظات ضعفها أو مرضها أو حتى مرورها بأزمة، لك لمساعدتها، ربما تكون المساعدة بالاستماع إليها أو تقديم النصح، أو حتى اتخاذ الخطوات اللازمة والواقعية للمساعدة، واحذر أن تبدي ملاحظاتك وانتقادك لزوجتك في لحظات ضعفها وقلقها.

لا أستطيع الحياة بدونكِ

إذا واجهتكما مشكلة صعبة أو موقف عصيب، شدد على أنك لا تستطيع الحياة بدونها، لأنه ليس هناك أفضل من شخص يشعرنا دائما أننا لنا قيمة في حياته.

أنتِ جميلة

لابد أن تقول لها إنها جميلة، حتى تشعر كم أنت تحبها وتعشقها، لأن الشعور بالرضا يأتي عن طريق المقربين، فكن أنت الشخص الذي يدخل السعادة لقلب زوجته، ومن الممكن أيضا أن تقول إنها جميلة في ملابس معينة أو أن طريقة تصفيف الشعر هذه تجعلها فاتنة، حتى تجعلها دائما واثقة من نفسها.

اعتذر

احرص دائما على أن تعتذر لها عما بدر منك في موقف معين، واحذر أن تتكبر فالاختلاف بينكما يبدأ من هنا، الاعتراف بالخطأ لن يقلل من شأنك، بل على العكس سيقربك من قلبها أكثر وأكثر.

اسألها عن ذكرياتها

يرغب كل إنسان في الحديث عن نفسه وخبراته وذكرياته، والأكثر سعادة هو أن تبادر أنت بذلك وتطلب منها أن تخبرك عن ذكرياتها القديمة واستمع لها بإنصات واهتمام وهي تروي تجربة ما حتى وإن كانت بسيطة، فاهتمامك سيسعد قلبها للغاية وسينعكس بالإيجاب على حياتكما سويا.

أظهر احتياجك لها

أظهر دائما مدى احتياجك لزوجتك على كافة الأصعدة، ولا تعتقد أنها تعرف ذلك ولا تحتاج لسماعه، بل على العكس تماماً، فواقع الكلام على الأذن أشد بكثير، لأنه هو ما يعطي الشعور ويعززه.

رأيكِ يهمني

حاول بقدر الإمكان أن تأخذ رأيها في بعض أمور حياتك كالعمل مثلا أو ملابس معينة، لأنه كلما شعرت الزوجة بأن دورها مهم في حياتك، عزز ذلك من السعادة بينكما، لأن هذه الكلمات وقعها كالسحر عليها.


الوطن الكويتية

التعليقات «1»

بدون - [الإثنين 23 مايو 2016 - 12:26 ص]
اننا عندما نكتب في هذه المواضيع ننسى او نتناسى حقيقة ان الزوجة عادة ما تعيش في عالم افتراضي لا يمس للواقع بصلة ونطالب الزوج بتغذية هذا العالم الافتراضي ولو بالاكاذيب التي تحب الزوجة سماعها او بالافعال التي قد لا يكون مؤمن بها ولكن ليأسه من إمكانية خروج زوجته من العالم الافتراضي يستسلم ليأمن على نفسه وعلى أولاده ويعيش في سلام مصطنع. على سبيل المثال تحب الزوجة سماع انها أجمل امرأة في الوجود او انها أمهر طباخة او او او او واللائحة تطول والرجل يعلم انه كذب والمرأة تعلم كذلك ولكن كلاهما يقومان بذلك.

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات