» لنطبّق "ثقافة الشكر العملية" ونتشارك جميعا في تنظيف المطبخ والبيت  » %77 من أعضاء هيئات تدريس الجامعات والكليات الأهلية أجانب  » حبها في «تويتر» وطلقها في «سناب»!  » بنوك ترفض إعادة مبالغ سحبت بالخطأ  » الحوار النقدي بين النخب المثقفة  » أمير الشرقية يكرّم رئيس بلدية صفوى  » التحلية: التسرب طال كوادرنا حديثي التخرج  » سيارة على «الزيرو».. هدية العروس في شوال  » 7 شوال .. استقبال طلبات الالتحاق بجامعة الإمام عبدالرحمن  » الربيعة لـ«الممارسين الصحيين»: ملتزمون حمايتكم من الاعتداءات  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 23/11/2015م - 1:00 ص | مرات القراءة: 19550


اثار معرض الكتاب بالشارقة قبل اسبوعين جدلا في صحة اقتناء المصاحف الملونة لما فيها من احتمال

الاهانة للقرآن الكريم حيث انه يتم اتلافها بالمملكة عبر مجمع الملك فهد لطباعة المصاحف كما نقل عن الدكتور محمد أمين بن خطري، مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المدينة المنورة، 

فيما اوضح سماحة الشيخ حسين البيات في توضيح للامر:

"أصل الحكم في حمل وطباعة ووضع القرآن الكريم ان يكون بصورة محترمة وان لا يكون منتهكا وتقدير ذلك  بنظر العرف مع حمايته من النجاسة او التعدي عليه بالحرق او التمزيق ، وأما موضوع طباعته بألوان متعددة فيعود للنظر العرفي بما يراه مخالفا لاحترامه ام به انتهاك لمقامه ، وما اره كمشخص عرفي انه لا مشكلة في الطباعة الموجودة بالصورة من تعدد الالوان وان كان امرا جديدا لم يعتد عليه  الناس “



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات