» مدارس القطيف تتصدر التحول الرقمي في الشرقية  » 5 أيام إجازة براتب كامل عند وفاة أحد الأقارب حتى الدرجة الثالثة  » غموض حول أسباب إخفاق النقل الداخلي الموحد  » نجم «الرشا».. بداية مبكرة للصيف في الشرقية  » العباس (ع) ونصرة إمام الزمان (عج)  » سمو وزير الثقافة ورؤيته الثاقبة  » مسرح مفتوح مع مدرجات في تصاميم الواجهة البحرية بسنابس  » «الغذاء والدواء» تحذر من مكمل غذائي للنساء يُسوق بادعاءات طبية مضللة  » ربط دوام المعلمين بعودة الطلاب إلى مدارسهم  » 338 ألف موظف فوق الستين عاما يعملون بالقطاع الخاص  
 

  

17/04/2014م - 12:18 ص | مرات القراءة: 15627


لا شك أن لغضب الأطفال، على الرغم من كل ما قد يجلبه من "حزن" للأهل، ابتسامة،تختبئ خلف "الكلمات" التي يتفوه بها الأطفال دون وعي، وبكل عفوية.

لعل تلك العفوية هي التي جعلت مقطع فيديو قديم نشر على "يوتيوب"، يحظى بأكثر من 3 ملايين مشاهدة. وتظهر الطفلة في الفيديو تجهش بالبكاء وهي تؤنب والدها، قائلة "إنت ما بتسمع الكلمة بابا".

 لتعود فتسأله "لماذا تمرمرني". ثم تنتقل لتهدده بأنها ستشكوه لأمه، أي جدتها. وتعود فتتساءل "ليش عم تعمل فيّ هيك، أنا بنتك".

وهكذا تستمر الطفلة بمجادلة الوالد، لا بل تأنيبه، تسبقها دموعها، مستعملة عبارات لا شك أنها اقتبستها من قاموس الراشدين.

 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات