» أطباء سعوديون على رصيف البطالة..!  » 1806 متبرعين بالخلايا الجذعية في القطيف  » «بدل السكن» يدفع طبيبات لاتهام «الصحة» بـ«التمييز الجندري»!  » «عمل القطيف» يدافع عن «نطاقات»: رفع التوطين إلى %17  » السعوديات المعاقات أكثر إصابة بالاكتئاب من الرجال  » إلزام مواطن بسداد مخالفات مرورية تورط فيها بسيارة مكفوله  » مشروع تطوير وسط العوامية.. الافتتاح قريباً  » بعد إزالة الكاميرات.. كتابات عشوائية تشوه «جداريات» واجهة الدمام البحرية  » افتتاح أول معهد لتعليم الموسيقى في الرياض  » هذه الساعة المباركة !  
 

  

16/04/2014م - 5:18 م | مرات القراءة: 15127


لا شك أن لغضب الأطفال، على الرغم من كل ما قد يجلبه من "حزن" للأهل، ابتسامة،تختبئ خلف "الكلمات" التي يتفوه بها الأطفال دون وعي، وبكل عفوية.

لعل تلك العفوية هي التي جعلت مقطع فيديو قديم نشر على "يوتيوب"، يحظى بأكثر من 3 ملايين مشاهدة. وتظهر الطفلة في الفيديو تجهش بالبكاء وهي تؤنب والدها، قائلة "إنت ما بتسمع الكلمة بابا".

 لتعود فتسأله "لماذا تمرمرني". ثم تنتقل لتهدده بأنها ستشكوه لأمه، أي جدتها. وتعود فتتساءل "ليش عم تعمل فيّ هيك، أنا بنتك".

وهكذا تستمر الطفلة بمجادلة الوالد، لا بل تأنيبه، تسبقها دموعها، مستعملة عبارات لا شك أنها اقتبستها من قاموس الراشدين.

 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات