» الخدمة المدنية: لا تعاقد مع الوافدين عند توفر المتقدم السعودي في «جدارة»  » ولادة 150 «خديجا» في مستشفى القطيف سنويا  » «الضمان الصحي» يدرس إضافة السمنة والإعاقة السمعية في «التأمين»  » أمطار الشرقية.. تخفف برودة المربعانية  » حوار عن الخلق والكون والرحمة والدين والعلم  » دعوة المعلمين للتقاعد تتضارب مع تأخر الصرف  » 400 شاب وفتاة يتعرفون على «العلاقة الأسرية» الناجحة بأم الحمام  » تفاصيل حوار سمو ولي العهد مع نييورك تايمز ..  » تحويل جميع الكتب المدرسية إلى كتب رقمية  » ماذا عندي لأكتب؟  
 

  

المهندس / عباس رضي الشماسي - 07/10/2012م - 11:00 م | مرات القراءة: 20917


من منا لم يستشعر قصور أداء بعض مقاولي العقود الحكومية وبالاخص مقاولي الطرق والبلديات والامانات فهم بين ظهرانينا ويملؤن مدننا وقرانا،

 وغني عن القول أن الانظمة الحالية لتصنيف المقاولين تحتاج إلى التجديد و التطوير بما يهدف الى تطوير العمل بهذه الأنظمة وتحديثها من وقت لأخر حسب المقتضيات والظروف.

وفي الوضع القائم يتم تصنيف المقاولين أو تجديد تصنيفهم من وكالة تصنيف المقاولين في وزارة الشؤون البلدية والقروية ،ويعتمد ذلك على الملحوظات والبيانات المستمدة عن المقاولين من الوزارات والمصالح الحكومية التي تعاقدت معهم في عقود سابقة وذلك حسب المادة 19 من نظام تصنيف المقاولين الصادر بالمرسوم الملكي م/18 وتاريخ 20/3/1427،الا أنه حسب التعميم الوزاري لوكالة تصنيف المقاولين رقم 79379 وتاريخ 14/11/1429 يتضح من خلال الممارسة العملية وصول هذه المعلومات متاخرة جدآ.. 

ورغبة في توثيق أداء المقاولين باسلوب علمي وعملي ؛أقترح تعديل النظام الحالي بما يشمل اعداد نموذج الكتروني معتمد لتقويم اداء المقاولين بصفة دورية خلال حياة العقد ومرتبط الكترونيآ بقواعد بيانات مشتركة بين ادرات المشتريات والمناقصات في الدوائر الحكومية ووكالة تصنيف المقاولين في الوزارة وربط نتائج هذا التقويم بتصنيف المقاولين مما ينتج من ذلك سرعة في انجاز التصنيف وتطبيقآ لمبدأ المساواة ،والموضوعية في تقويم المقاولين وابتعادآ عن التفسيرات الشخصية والاجتهادات.

وما أقترحه أن تحدد عناصر لتقويم الأداء بحيث يتم التعرف بطريقة علمية على جوانب القصور وذلك بهدف الارتقاء بمستوى الاداء  على صعيد متساو بين المقاولين.

ومن خلال  تجربتي العملية ينبغي أن يستند تقويم الأداء إلى سبعة عشر معياراً تشمل التخطيط والجدولة التي يقوم بها المقاول لأعماله المكتبية والميدانية ؛ والإشراف الميداني ويقصد به تواجد ومتابعة الجهاز الإشرافي في مواقع العمل و قيامهم بأعمالهم على الوجه المطلوب ؛ ومساندة المكتب الرئيسي للمقاول لمدير المشروع ومنحه صلاحيات مالية وإدارية مع توفير الموارد المالية المساندة لعمليات سير العقد ؛ والقوى العاملة و التزام المقاول بتوفيرها من حيث العدد والمؤهلات و المهارات ؛ والمعدات والأدوات  وتوفير المقاول للأجهزة و المعدات المنصوص عليها في العقد وكفاءة وفعالية هذه الأجهزة ؛ وجودة العمل الذي قام به المقاول ميدانيا ومكتبياً ؛

ومستوى الإنتاجية من حيث حجم العمل المنجز حسب الخطط المرسومة وفي التواريخ المحددة ؛ والإجراءات و التقارير وأقصد بها الإجراءات الداخلية للمقاول ومدى تطبيقها وتوافقها مع الإجراءات الإدارية والفنية وإجراءات سير العمل؛ وإجراءات الحالات الطارئة عند الحوادث والإصابات ؛ وعمليات التوريد والشراء ويقصد به مدى التزام المقاول بنظام المشتريات الحكومية وتوفير قواعد لبيانات للمواد والموردين وتوفيرها في الاوقات المحددة دونما تأخير؛ وإدارة المستودعات في الاستلام والتسليم والتخزين وخصوصاً لمقاولي التشغيل و الصيانة ؛

واعداد الفواتير ومراقبة المصروفات وإعداد خطط الصرف ومراقبة تنفيذها وتقديم الفواتير في أوقاتها المحددة ودفع مستحقات الموظفين و الموردين أولاً بأول ؛ وتطبيق المقاول لخطط السعودة والتدريب وخصوصا لمقاولي التشغيل و الصيانة؛ وأعمال النظافة من حيث مواقع العمل الميدانية والمكاتب الإدارية والورش و المستودعات ؛ والأمن و السلامة وأقصد بها توفير أدوات السلامة وتطبيق إجراءاتها و مراقبة العمالة و التقيد بأنظمة المرور والسلامة  ؛ و الاستجابة للطوارئ ؛و التعامل وحسن التنسيق مع المقاولين الآخرين .تلك سبعة عشر عنصرآ .

ويقترح أن يتم تقدير وزن كل عنصر حسب نوع العقد،وأن يتم اعداد نماذج مختلفة لكل نوع كما يقترح أن يتم تعبئة تقويم الأداء من قبل مشرف العقد المباشر دون غيره وبصفة ربع سنوية وتوثيق النتائج وحساب النتيجة العامة لأداء المقاول في نهاية العقد وإعداد نظام رقمي معياري على مستوى وكالة الوزارة يتم فيها معالجة بيانات المقاولين والتعرف على أوجه القصور  خلال فترات حياة العقد لا عند نهايته فقط  مما يساهم في الارتقاء بمستويات الاداء  واستبعاد المتدنين منهم  من مناقصات مستقبلية  والله من وراء القصد.  


المهندس عباس رضي الشماسي
مهندس مستشار*

*تصنيف الهيئة السعودية للمهندسين رقم 16237

التعليقات «5»

ابو عبدالله - الخط [الجمعة 01 مارس 2013 - 12:41 م]
نعم سامنا الشوارع المكيره والحفر واﻻسفلت الذي ﻻيصمد لعدة شهور وتلحفريات التي ﻻ نهاية لبدايتها وكاننا كتبة الحفر علينا لقد آن اﻻوان لوقف هذه المهازل ومحاسبة المقصر وهذا امر لم يتم سابقا ونحن نعول ونعلق امالنا بالنحافظ الحديد إذا كانت له اارغبة باثبات قدراته فالقطيف معادلة سهلة لمن يريد النهوض بها والمضي قدما و صعبة ومعقدة لقليل العلم والمعرفة بالقطيف وباهلها وما حسبي اﻻ ان السيد خالد الصفيان اﻻ رجل لمهام فندعوا االه له التوفيق فالقيف مدينتع وهو منها وإليها عادوإن غدا للناظره لقريب.
انس مكي - القطيف [الأحد 06 يناير 2013 - 12:12 م]
سعادة المهندس عباس زراعة نجاح الاخرين لتحقيق النجاح كمدير ستحتاج الي التحول من التركيز الخاص[انا]الي؛نحن المضي قدما.لن يكون نجاحك يقاس بمساهماتك الفردية ولكن بدلامن دلك سيتم تقييمك للوضع بالانجاز كمجموعه عمل مما يجعل الافراد يشاركوابايجابيه لتحقيق الغاية ويكونوا على استعدادلاعطاءكل مالديهم من طاقه وجهد لتحقيق المطلوب وبجوده,,, ادارة الاداء يريد الفرد ويحتاج الي التغدية الرجعة من اجل تحسين ادائه لا تكون المدير الدى يشكومنه الجميع اعطى ملاحظاتك بصفه مستمره وزودهم بمراجعه شامله عن الاداء في الوقت ا
abu jawad - qatif [الأحد 23 ديسمبر 2012 - 7:36 ص]
ما مليت من الكتابة والترزز
خلاص عرفنا مالكم داعي ولا صلاحية وهدرتكم فاضية.

وشكرا
حيدري - [الخميس 13 ديسمبر 2012 - 8:23 ص]
لماذا ترسون المشاريع على جماعتكم او على شخص من برى القطيف بعدين تتكلموا عن الجودة. اختاروا مقاول محترم وخلوه يزبط المشروع, واذا الحكومة تجبركم على مقاولين معينين اتكلموا واذا الاموال ماتكفي لجودة ممتازة بعد تكلموا واللي يخاف ترك منصبه و بلا نفاق
عبدول - القطيف ديرة المحبة والسلام [الأحد 07 اكتوبر 2012 - 6:13 م]
سعادة المهندس عباس الشماسي أبو فاضـــــــل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كفانا يا أبو فاضل عقود كثيرة من الزمن ونحــــــــن
نقوم بتقييم أداء أعمال المقاولين وخاصة مقاولـي
إنشاء الطرق وذلك التقييم هو الذي جعل أكثرهـم
يتلاعب بالمواصفات الخاصة بجودة السفلته ومــــا
تحت الطاولة أدهى وأمر أما آن الأوان لمحاسبــــة
المقصرين والمتلاعبين عيني عينك أم العيـــــــــن
لاتراهم والأذن لاتسمعهم وأنت تعرف طرقنا وكمـا
يقال يا أبو فاضل أقلبوا عليهم الطاولة واللي فيها
فيها و نحن في الانتظار والسلام لك التحية

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات