» الجامعات ومطاردات عباءات البنات  » مبتعثات على قائمة الانتظار...  » أجهزة منزلية للكشف عن "متعاطي المخدرات"  » 4 أخماس المنتحرين السعوديين رجال.. والحبُّ الفاشل من أهم الأسباب  » «التعليم العالي» تعوِّض الدحيلب بابتعاثٍ داخلي  » ضرب طالبة ثانوية وقص شعرها داخل دورات مياه مدرستها  » آخر ضحايا «تبديل المواليد» ...مولودة الدوسري تتحول إلى «ولد» خلال 20 دقيقة!  » الأحساء: 170 متطوعاً يحولون «مقبرة» إلى «حديقة»  » «محلي القطيف» يوجه بمعالجة «المتعثرة» وإدخال الكهرباء للمزارع  » 30 جلدة لمتحرشين بفتاة رفضا ركوب دورية  
 

  

بقلم حسين الخليفة والد الشاعر الرضيع - 27/06/2012م - 10:54 ص | مرات القراءة: 14288


السيد علي حسين الخليفة وارتجال الشعر....

ولد السيد علي في الخامس عشر من ربيع الثاني 1432هـ ، وقد بدأت بتعليمه الشعر من خلال ارتجال بيت من منهوك البسيط باللهجة العامية وهو:
                        سيِّدْ عليْ سيِّدْ     إِيصومْ وِيعَيِّدْ

ثم بدأت أكرر أمامه هذا البيت كل يوم بداية من شهر رمضان عام 1432هـ و كان عمره أربعة أشهر ونصف .
 وريثما بدأ السيد علي ينطق بعض الكلمات - وقد تكون مفهومة على سبيل الاتفاق - ، صرت أقول أمامه:

(سيد علي) ، فيكمل الشطر ويقول: ( سيد) ثم أقول : ( إيصوم ويـ ) فيكمل البيت ويقول :( عيد ) ،غير أنه كان يلفظ (سيد) هكذا(أيِّد) ويلفظ ( ويعيد) هكذا: (أيِّد) ولكن بنطق الألف في الشطر الثاني قريبة من العين ، وبقي على هذه الحال وعمره أقل من سنة ، واستمر على تلك الوتيرة حتى اتضح نطق بعض الكلمات على لسانه وصار يُقفِّي شطري البيت ويقول ( سيد، يعيد) بصورة أوضح ، وفي يوم الأربعاء( 29من شهر رجب 1433هـ) وجدناه يركض في فناء البيت ويقول ارتجالاَ:
                         أيَّـــامي أيَّــــامُ      أيَّـــامي أيَّـــــامُ  

وهو بيت فصيح من منهوك البسيط ارتجله السيد علي وكان عمره سنة وثلاثة شهور ونصف ، مما يدلل على نجاح طريقة التحفيظ والتقفية في تعليم الشعر، والبيت الذي ارتجله السيد علي يشي بنبوءة مستقبلية لأيام الشاعر الرضيع المشرقة إن شاء الله تعالى، كما أن تكرار شطر البيت له دلالة معنوية وبلاغية نقدية تكشف عن ذائقة مكتنزة بالمورثات الأدبية التي تحفل بها الخريطة الجينية لشاعرنا الرضيع السيد علي، سائلين الباري تعالى أن يرينا فيه شاعراَ عظيماَ ملتزماَ مبدعاَ في مجالات العلم والأدب إنه سميع مجيب الدعاء.

                                           حررفي سيهات في غرة شعبان1/8/1433هـ
                                              بقلم حسين الخليفة والد الشاعر الرضيع

 


 

  * السيد علي بن حسين بن كاظم بن محمد علي بن عبدالله بن محمد علي بن محمد بن خليفة الموسوي الأحسائي
من أسرة علمية أدبية مرموقة أنجبت كوكبة من العلماء والأدباء ترجمت لهم وتحدثت عن سيرهم كتب السير والتراجم المعروفة.



التعليقات «14»

علي البياني - بغداد [الثلاثاء 15 اكتوبر 2013 - 7:06 ص]
ما شاء الله ،وفقه الباري تعالى ، وأرانا فيه شاعرا كبيرا يمتشق عباب بحور الشعر، وتهانينا لوالديه عليه
وأثابهما الله على رعاية هذا السيد الصغير المبارك
أحمد القلاف - بنيد القار- الكويت [الجمعة 06 يوليو 2012 - 8:09 ص]
ببركة هذا اليوم السعيد الخامس عشر من شعبان المبارك أسأل الرحمن الرحيم أن يحفظ الشاعر الرضيع ويبلغ أهله فيه الآمال ويجعله من الشخصيات الأدبية اللامعة ونحن على أحر من الشوق لنرى هذا الطفل رجلاً يشار إليه بالبنان بحق الرحيم الرحمن اللهم صل على محمد وآل محمد اللهم استجب اللهم صل على محمد وآل محمد وكل عام وأنتم بخير
خادمة أهل البيت - القطيف [الإثنين 02 يوليو 2012 - 8:01 م]
ماشاء الله تبارك الله يارب بحق محمد وأنت المحمود وبحق علي وأنت الأعلى وبحق فاطمة وأنت فاطر السموات والأرض وبحق الحسن وأنت المحسن وبحق الحسين وأنت قديم الاحسان )احفظ هذا السيد من سلالة النبي الأكرم وألهمه العلم والحكمة والفصاحة والبلاغة بقدرتك واحفظه من كل سوء ببركة الصلاة على محمد وآل محمد يارب العالمين
ابو زهراء - القطيف [الإثنين 02 يوليو 2012 - 7:23 م]
الله يحرس هذا السيد ويجعله من شعراء الولاء , ولكن عندي ملاحظة وهي عدم الضغط على الطفل لكي لا ينقلب الموضوع من تحفيز الى ضغط فأن كان شاعر فهو شاعر وان لم يكن شاعر فلن يتعلم الشعر لأن الشعر موهبة من الله وليس تعليم لأن الشاعر يولد شاعر وكما قالت العرب ثلاثة تولد مع الانسان ولا يمكن تعلمها وهي ( الشجاعة والكرم والشعر ) نعم الشاعر يتعلم بحور الشعر والوزن النحوي ولكن هو اساسا شاعر ولد وهو شاعر وان لم يكن شاعر وليس عنده قريحة الشعر لو جاء جميع الشعراء يعلموه فلن يصبح شاعر حفظ الله هذا السيد المبارك
مرام عبد الجواد - مصر المحروسة [الأحد 01 يوليو 2012 - 9:33 ص]
اسم النبي حارسك ياسي السيد علي ، انا مع محمد حسنين الفيومي في تعليقه
وربنا يحميك يا سي السيد علي ويحمي مصر المحروسة ببركات سيدنا الحسين وستنا ام هاشم
محمد حسنين الفيومي - الكويت- مصر - مصري مقيم في الكويت [السبت 30 يونيو 2012 - 4:30 ص]
انا بحب ابدي اعجابي بطريقة تعليم الطفل واهني اهله عليه ونعم التربية وبقول كما بقولو الكويتيين(مالت علينه احنه يامصريين) شوفو كيف الناس بتعلم ولادها الشعر من فترة الرضاعة واحنه بنعلم ولادنا ( بابا ابح) نتمنى ترجع لمصر الحبيبة ايام احمد شوقي والعقاد والمنفلوطي وان شاء الله تتخلص مصر من انجازات فرعونها ونخلص من شعبولا بتاعو وكل الجنان اللي خلفو ونشوف مثل السيد علي الشاعر الرضيع كثير لان مصر طول عمرها ولادة بس الحرامية خطفوها40 سنه واكتر كمان . ربنا حارسك يا سي علي وحارس مصر الحبيبة
بنوان العشاري - البصرة العراق [الجمعة 29 يونيو 2012 - 4:40 ص]
أقول - وأنا من مدينة البصرة الفيحاء مدينة الخليل الفراهيدي مؤسس علم العروض- لايمكن أن يلقن والد الشاعر الرضيع بيتاً مصرَّعاًمن منهوك البسيط ثم يرتجل الطفل بيتاً مصرعاً ومن منهوك البسيط أيضاً على سبيل الصدفة .. ! بل إن هذا يدل على أن الطفل قد تعلَّم واستوعب الدرس وحاكى البيت وزناً وتصريعاً كما كان العرب يتعلمون الشعر قبل الخليل بن أحمد الفراهيدي وقبل فساد السليقة العربية .. إنها هبة الله في أطفالنا وليتنا نقدرها ولا نساهم في وأدها....
بنوان العشاري- البصرة الفيحاء، مدينة الشعر والأدب
احمد المدني - المدينة المنورة [الجمعة 29 يونيو 2012 - 4:23 ص]
بارك الله في الشاعر الرضيع وفي والديه
اقترح ان يقوم الموقع باستضافة متخصصين في ابداع الطفل من اساتذة علم نفس وما يتصل بعالم الطفل لاستشارتهم حول هذه الظاهرة وكيف يمكن تنميتها وتعميمها على الاطفال ، لتتحول القضية من خاصة الى عامة
وشكراً
علي الحواج - السعودية [الخميس 28 يونيو 2012 - 4:45 ص]
شيء أكثر من رائع بأن يستشعر طفل في عمره إحساس الأذن الموسيقية, بل ويتكلم على غرارها, ننتظر بفارغ الصبر بأن يبرز لنا من النجوم المبدعين, فلن نرضى بأقل من ذلك !
علي احمد علي - صور- لبنان [الخميس 28 يونيو 2012 - 3:52 ص]
وينشأ ناشئ الفتيان فينا
على ما كان عوده ذووه
اللهم صل على محمد وآل محمد - نبارك لوالدي السيد علي بشاعرهم الرضيع ونسأله تعالى ان يجعله من اساطين الدين والعلم والادب
باسم عبدالله العيثان - اادمام [الأربعاء 27 يونيو 2012 - 7:44 ص]
حفظ الله السيد لوالديه ونساله تعالى ان نراه جواهري عصره ومن شابه اباه فما ظلم ياسيد حسن
وحيد النجفي - النجف الأشرف- العراق [الأربعاء 27 يونيو 2012 - 7:13 ص]
يذكر محمد مهدي الجواهري في مذكراته بأن أباه الشيخ كان يفرض عليه وهو ابن خمس سنوات ان يحفظ كل يوم خطبة من خطب نهج البلاغة ، ثم بيّن الجواهري كيف شحذت هذه التربية قريحته الشعرية ، وعليه فالطفل قد زوده الله بقابلية فائقة وما علينا نحن الآباء إلا أن نقوم باستنطاقها ،وقد حفل تاريخنا بشخصيات نوابغ منذ الطفولة كالعلامة الحلي والمحقق الحلي وصولا الى محمد باقر الصدر ... فألف تحية لكل من يرعى في أبنائه بذرة الإبداع الإلهية وألف ألف تحية إلى أبوي الشاعر الرضيع وفقه الله ووالديه كل التوفيق
عادل الستري - البحرين [الأربعاء 27 يونيو 2012 - 6:55 ص]
قبلاتي الحارة لشاعرنا الرضيع السيد علي وأسأل المولى أن يرينا فيه نابغة من نوابغ العصر وما ذلك ببعيد على الله ولا سيما إذا استمرت الرعاية له من قبل والديه وأهله وأتمنى أن نحذو حذوهم في أطفالنا ونغذي أطفالنا بالمعرفة ونبعدهم عن الألعاب الألكترونية التي نلهيهم بها ونغطي على فشلنا في تربيتهم بذلك ، والنتيجة النهائية أن أطفالنا ضحايا تصرفاتنا معهم ، فهل من إعادة نظر في تربية أبنائنا؟
عباس التميمي - العراق [الأربعاء 27 يونيو 2012 - 5:00 ص]
حفظ الله الشاعر الرضيع سليل الدوحة المحمدية جعله الباري تعالى شاعرا مفوها ينشد شعره في اهل البيت وفي كنف خاتم الائمة عجل الله فرجه الشريف كما اتمنى من كل اب ان يرعى الموهبة في ابنائه لكيلا تدفن الكنوز التي اودعها الباري في قلوب خلقه من البراعم الصغيرة والاجر والثواب لكل المهتمين بأبنائهم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات